الخالي من الرصاص بين الجدوى والعبء المادي على المواطن

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • الخالي من الرصاص بين الجدوى والعبء المادي على المواطن
"مطبات" نافذة جديدة لقراء الغد الالكتروني

 

عدنان الحلبي

عمان- بدأ العمل بقرار التحول الى البنزين الخالي من الرصاص وبدأ معه الجدل الشعبي الواسع الذي انطلق من محاولة الفهم للقرار الى البحث عن الجدوى والدوافع حتى انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض، حيث انعكس ذلك في القضية التي طرحت حديثا بعنوان "خالي من الرصاص" عبر "الغد الالكتروني" وتحت زاوية اضيفت حديثا باسم "مطبات" في ملحق السيارات.

 وبعد ان تباحث الناس عاصفة تحرير اسعار المحروقات وشكوا من تأثير ذلك الكبير على حياتهم كل بحسب مستواه المعيشي, جاء التحول الى البنزين الخالي من الرصاص بداعي الحفاظ على البيئة والصحة البشرية, فأيد البعض هذا الهدف السامي للقرار فيما رفض البعض الآخر الاقتناع بجدوى القرار بداعي انه اذا كان الغرض هو الحفاظ على البيئة فالأولى إلغاء "الديزل" الذي بنظرهم اخطر على البيئة من البنزين العادي.

وبعيدا عن جدوى القرار في الحفاظ على البيئة تركزت العديد من الآراء حول التأثير والعبء المادي الذي زاد على كاهل المواطن المثقل اصلا, في حين شكى آخرين ان لهذا التحول اثر سلبي على مركباتهم خاصة القديمة الغير مزودة بجهاز التحفيز الضروري لاستخدام البنزين الخالي من الرصاص.

وحل البنزين الخالي من الرصاص رقم 90، مكان البنزين العادي، وبسعر 575 فلسا للتر بدلا من 430 فلسا، كما حل البنزين الخالي من الرصاص 95 مكان البنزين الممتاز المحتوي على الرصاص 95 ومكان البنزين الخالي من الرصاص رقم 92 فيما أصبح سعره 660 فلسا للتر بدلا من 605 فلسات للتر، و640 فلسا على التوالي.

وقال مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور ياسين الخياط في وقت سابق إن مجلس إدارة المؤسسة كان اتخذ العام الماضي قرارا يلزم تجار ومستوردي السيارات بأن تكون السيارات المستوردة عبر المناطق الحرة، سواء الجديدة منها أو المستعملة، مزودة بجهاز محول التحفيز "كتالايزر" الخاص بعوادم السيارات العاملة على البنزين الخالي من الرصاص.

وبين أن التحول للبنزين الخالي من الرصاص يتواءم مع عمل جميع أنواع ومحركات السيارات ويحسن من أدائها البيئي، في بلد تجوب شوارعه أكثر من 840 ألف سيارة.

مع ذلك، يقر الخياط بأن الموديلات الحديثة تتوافق أكثر مع استخدام البنزين الخالي من الرصاص المزودة أصلا بجهاز التحفيز.

وفيما يلي عدد من المشاركات في القضية عبر "الغد الالكتروني":

شاكر فاعوري

لو كان هذا الكلام صحيحا فالاولى تعديل الديزل

شادي النعيمات

اعتقد و من رأيي الشخصي انها فكرة فعالة وممتازة من حيث الحفاظ على محرك السيارة و المحافظة على البيئة من التلوث فهو أفضل من البنزين العادي والسوبر و أنا مع البنزين الخالي من الرصاص لأنه سيخفف من بعض الأمراض المرتبطة بالتنفس والرئتين. 

عمر

بما انهم ازالوا الرصاص من البنزين وبنزيننا مثل بنزين السعودية، لماذا يعد البنزين يسير بالشكل المناسب؟
اذ  كانت السيارة تسير على البنزين العادي 250 كيلومتر بالتنكة، والان اصبحت تسير 210 كيلومتر بالتنكة، فماذا حدث هل ازالوا الرصاص ووضعوا "سبيرتوا"؟ ولكن يجب علينا ان نشتري البنزين المهرب من السعودية افضل، والله يرزق الجميع بنزين.

محمد

الرجاء تنظيف المياه قبل البنزين

ابوعبيان الصقر

البنزين مثل "السبيرتو" ما ان نضعه حتى ينتهي، الله اعلم ما هو العمل، البنزين العادي افضل بكثير، البيئة تتلوث من المصانع اكثر من السيارات.

بشير ابو الدهب

- سعر البنزين في دول عديده مجاورة (لبنان ,تركيا حوالي 20 دينار) اعلى من السعر لدينا بعد الارتفاع.
- سعر التنكة في الامارات 4 دنانير وسترتفع الى 8 دنانير هذه الفترة . - الكثير من اهل الاردن اصبحوا يركبون سيارات فخمه و4*4 , فهذا يعني ان الذي يركب مثل هذه السيارات لا يتاثر بالارتفاع . - المواطن الذي لا يملك سيارة ويتدفأ بنار الحطب لم يتأثر بارتفاع الاسعار في الوقود. - الطبقه التي تاثرت بشكل كبير هي الطبقه المتوسطة (الموظفين)، يجب رفع الرواتب من القطاع الخاص اسوه بالحكومة التي رفعت الراتب. - الكثير من الناس دائمين الشكوى. انظروا للمستقبل وانتبهوا لاعمالكم وواصلوا الحياة. 

قاسم عبدالله الطوالبة

هذا هو ثمن المواطنه الحقه لأجل عيون تكرم مرج عيون _ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم_ترى الموضوع لا خالي ولا عمي الله يعين إحوالي وأعمامي على حالهم _و على الله يا مواطن.

أنس اللوزي

نستطيع حل مشكلة ارتفاع أسعار المحروقات بتوسيع علاقاتنا مع دول الخليج واقصد بذلك تجاوز الدبلوماسية الجامده والمجاملات في المكاتب واللقاءات الرسميه وفتح باب المناقشات الوديه والغير رسمية مع المسؤولين وخاصه السعوديه والكويت بصراحه مطلقة.

يزن المناصبر

أن القرر صحيح ولابد من أيجاد الحلول السليمة والسريعة لحماية البيئة وهذا القرار كان لحماية البيئة وحفظ الله الوطن.

فؤاد

ياخوان نحن في السعودية وببيعو بنزين اوكتين 91 يعني الاردن اغنى من السعودية.

ميسون

مش مشكلة قرار جيد ولكن زيدو الرواتب لأنه بهذه الطريقة سوف ندفع 50 دينار بالأسبوع عالبانزين. وبمجرد ما يتنفذ هذا القرار من المستحسن ان تبدأوا  بالديزل لأنه هو اساس المصيبة البيئية. واعتقد في قرارات اهم ممكن تتخذ بالأعتبار غير البنزين.

قصي

"ما اكثر الخوالي وما اصعب احوالي.. سلملي على البيئة".

يزيد

العادي ارحم من دخات سيارات الديزل

محمد

"البنزين خالي والمواطن مش لاقي والبيئة تدعيلة"

المهندس محمد سويسة

شيء جميل ان يحذو الاردن حذو الدول التي سبقت في منع اضافة مادة الرصاص للبنزين الا ان المصفاة كانت في السنوات الاخيرة تضيف نحو نصف سنتمتر مكعب لكل نحو 3 لتر من البنزين وهذه النسبة لا تشكل خطرا على البيئة اذا علمنا ان نسبة 3 سنتمتر مكعب مسموح اضافتها الى نحو 3 لتر من البنزين لرفع رقم اوكتانه وادعو الله ان لا يكون لاستعمال المادة البديلة تاثيرا "اكثر ضررا" على البيئة من الرصاص.

ناصر

صاحب قرار رفع الاسعار للمحروقات لم يفكر بحجم العبء على كاهل المواطن، من المؤكد ان البيئة مهمة لكن ليس اهم من المواطن نفسه وباعتقادي في طرق احسن من تحميل المسؤولية للمواطن.

محمد الشلبي

رأي رائع جدا بالنسبة لمحرك  السيارة، ورائع بالنسبة للبيئة، وهذا افضل شيء ان تبقى بيئتنا الأردنية بقمة السلامة.

حسان

والله الواحد بعد الخالي من الرصاص صار مواطن خالي من المصاري "طفران"، قال خالي
اهلا خالي!

التعليق