فوز بوكا جونيورز وخسارة فلامنغو

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

كأس ليبرتادوريس

 

ريو دي جانيرو - تعرض لاعبان من فلامنغو للطرد أحدهما للتعدي على صبي يجمع الكرات بالملعب ليخسر الفريق البرازيلي خارج أرضه 3-0 أمام ناسيونال من اوروغواي في دور المجموعات لبطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم أول من أمس الخميس.

وأحرز مارتن باليرمو هدفه 181 مع بوكا جونيورز ليحطم الرقم القياسي ويصبح كبير هدافي فريقه ويساهم في فوزه 3-0 على ضيفه اطلس المكسيكي في مباراة سجل فيها رودريغو بالاسيو هدفين أيضا لأصحاب الأرض.

وسافر فلامنغو وهو من أشهر أندية البرازيل إلى اوروغواي وفي رصيده أربع نقاط من مباراتين لكنه بدا متأثرا بالاجواء الصاخبة في ستاد باركي سنترال في مونتيفيديو.

وتقدم ناسيونال بهدف في الدقيقة 41 عبر ريتشارد موراليس بعد متابعة لكرة مرتدة من الحارس برونو الذي تصدي لتسديدة قوية من ادريان روميرو، وبعد دقيقتين تعرض تورو لاعب وسط فلامنغو للطرد بعدما دفع صبيا يجمع الكرات.

وظلت جماهير أصحاب الأرض تشجع هذا الصبي الذي ذكرت تقارير تلفزيونية أن عمره 13 عاما طوال المباراة، وأصبح فلامنغو يلعب بتسعة لاعبين بداية من الدقيقة 51 بعد طرد ليو مورا بعد عرقلة عنيفة ضد روميرو.

وفرض ناسيونال سيطرته على المباراة تماما بعد ذلك وأضاف برونو فورنارولي الهدف الثاني في الدقيقة 67 من ركلة حرة.

وقفز ناسيونال لصدارة المجموعة الرابعة برصيد ست نقاط من ثلاث مباريات وبفارق نقطتين عن فلامنغو فيما يمتلك فريق سينسيانو من بيرو الذي لعب مباراتين ثلاث نقاط.

وفي بوينس ايرس تقدم بالاسيو بهدف لبوكا في الدقيقة 33 بعد كرة عرضية من كلاوديو موريل رودريغيز مرت من اثنين من مدافعي اطلس لتجد المهاجم الارجنتيني في انتظارها ليودعها بسهولة في الشباك.

وقدم الفريق المكسيكي مباراة قوية وهدد مرمى أصحاب الأرض لكن خطأ اخر في الدقيقة 81 كلفه الهدف الثاني الذي سجله بالاسيو أيضا بعدما راوغ اثنين من المدافعين ووضع الكرة في المرمى، وبعد دقيقتين أحرز باليرمو هدفا من ضربة رأس ليحطم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي سجلها لاعب لبوكا والذي كان يحمله فرانشيسكو فارايو منذ الثلاثينيات من القرن الماضي.

ومنح الفوز صدارة المجموعة الثالثة لبوكا برصيد أربع نقاط من مباراتين وبفارق نقطة واحدة عن أطلس وكولو كولو بطل تشيلي.

التعليق