آرسنال يجرد ميلان من اللقب ومانشستر يونايتد وبرشلونة وفنربغشة إلى ربع النهائي

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • آرسنال يجرد ميلان من اللقب ومانشستر يونايتد وبرشلونة وفنربغشة إلى ربع النهائي

دوري أبطال أوروبا

 

نيقوسيا - تابع ارسنال الانجليزي وصيف بطل عام 2006 مشواره الناجح في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم وجرد ميلان الايطالي من اللقب عندما تغلب عليه 2-صفر في عقر داره يوم اول من امس الثلاثاء في اياب الدور ثمن النهائي.

وحجز مواطنه مانشستر يونايتد وبرشلونة الاسباني بطاقتيهما الى ربع النهائي بفوزيهما على ضيفيهما ليون الفرنسي وسلتيك الاسكتلندي بنتيجة واحدة 1-صفر، وحذا حذوهما فنربشغة التركي الذي بلغ ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه بتغلبه على اشبيلية الاسباني بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي في العامين الاخيرين بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بفوز الفريق الاسباني وهي النتيجة ذاتها التي آلت اليها نتيجة مباراة الذهاب لصالح فنربغشة.

في المباراة الاولى على ملعب سان سيرو في ميلانو، واصل ارسنال متصدر الدوري الانجليزي سعيه الى احراز اللقب الاوروبي للمرة الاولى في تاريخه عندما ازاح عقبة ميلان من طريقه وتغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما صانع العابه الدولي الاسباني فرانشيسك فابريغاس في الدقيقة 84، والدولي التوغولي ايمانويل اديبايور في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وهو الهدف الاول لاديبايور في المسابقة هذا الموسم.

وكان الفريقان تعادلا صفر-صفر ذهابا قبل اسبوعين في لندن.

في المقابل، يبدو ميلان حامل اللقب 7 مرات، في طريقه الى الخروج خالي الوفاض من الموسم الحالي بعدما خرج من مسابقة الكأس المحلية وفقدانه آمال المنافسة على لقب الدوري المحلي، حيث يحتل المركز الخامس بفارق كبير عن غريمه التقليدي انتر ميلان المتصدر وتبقى امامه الآن فرصة انهاء الموسم في المركز الرابع لضمان مشاركته في المسابقة الاوروبية العريقة الموسم المقبل.

ويبقى امل الكرة الايطالية معقودا على روما وانتر ميلان، حيث حل الاول ضيفا على ريال مدريد الاسباني أمس الاربعاء في مدريد (2-1 ذهابا) وانتر ميلان الذي يستضيف ليفربول الانجليزي الثلاثاء المقبل في ميلانو (صفر-2 ذهابا).

وفي الثانية على استاد "اولدترافورد" في مانشستر، لم يضيع الشياطين الحمر فرصة اللعب على ارضهم وامام جماهيرهم وانتزعوا بطاقتهم الى الدور ربع النهائي وبالتالي واصلوا سعيهم نحو احراز الثلاثية التاريخية على غرار عام 1999 (الدوري والكأس المحليان ومسابقة دوري ابطال اوروبا).

وكان الفريقان تعادلا 1-1 ذهابا قبل اسبوعين في ليون.

واستحق مانشستر يونايتد الفوز بيد انه عانى الامرين امام فشل مهاجميه في تعزيز الغلة في اكثر من مناسبة.

وهو الفوز العاشر على التوالي لمانشستر يونايتد على ارضه في المسابقة فعادل الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية والذي كان بحوزة يوفنتوس الايطالي.

واحتفظ مدرب مانشستر يونايتد السير اليكس فيرغوسون بالمهاجم الارجنتيني كارلوس تيفيز ولاعبي الوسط بول سكولز واوين هارغريفز على مقاعد الاحتياط مفضلا عليهم البرتغالي ناني ومايكل كاريك والبرازيلي اندرسون.

وكان مانشستر يونايتد صاحب الافضلية منذ انطلاق المباراة لكن دون تهديد حقيقي على مرمى الحارس غريغوري كوبيه.

في المقابل اعتمد ليون على الهجمات المرتدة وكاد يفتتح التسجيل من احداها اثر تسديدة قوية للسويدي كيم كالشتروم ارتدت من الحارس الهولندي ادوين فان در سار (28).

ونجح مانشستر يونايتد في ترجمة سيطرته الى هدف عندما مرر المدافع ويس براون كرة عرضية داخل المنطقة تابعها اندرسون بيسراه ضعيفة فشل المدافع فرانسوا كليرك في ابعادها فتهيأت امام رونالدو الذي تلاعب بكليرك وسددها من زاوية صعبة داخل المرمى (41).

الإسباني فرانشيسك فابريغاس لاعب ارسنال (يسار) يسجل هدف فريقه الثاني في مرمى ميلان -(رويترز)

وهو الهدف السادس لرونالدو في المسابقة فلحق بمهاجم برشلونة الاسباني الدولي الارجنتيني ميسي الى صدارة لائحة الهدافين.

وكاد البرازيلي جونينيو يدرك التعادل من ركلة حرة مباشرة من 35 مترا ابعدها فان در سار بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (44).

وكاد العاجي عبدالقادر كيتا، بديل سيدني غوفو، يدرك التعادل لليون من تسديدة قوية من داخل المنطقة ردها القائم الايسر (75).

وأهدر روني فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة خاطئة من احد المدافعين فانفرد بالحارس كوبيه بيد انه سدد في جسم الاخير فتحولت الى ركنية لم تثمر (76).

وفي الثالثة، بكر برشلونة حامل اللقب عامي 1992 و2006 بالتسجيل في الدقيقة الثالثة عندما مرر الدولي البرازيلي رونالدينيو كرة خادعة الى 16 فمررها عرضية تابعها خافي هرنانديز بيسراه داخل مرمى الحارس البولندي ارتور بوروتش.

وتلقى برشلونة ضربة موجعة بإصابة نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي بتمزق عضلي فترك الملعب والدموع تنهمر من عينيه ليدخل الدولي الفرنسي تييري هنري مكانه (35).

ويبدو ان ميسي تعرض للاصابة ذاتها التي كانت ابعدته عن الملاعب نحو 3 اشهر.

وتابع برشلونة افضليته في الشوط الثاني لكن دون ان ينجح في تعزيز تقدمه.

وكان برشلونة تقدم ذهابا 3-2 في غلاسكو.

وفي الرابعة، ضرب اشبيلية بقوة وسجل هدفين لمدافعه الدولي البرازيلي دانيال الفيش من ركلة حرة مباشرة (5) ولاعب الوسط الدولي المالي سيدو كيتا من تسديدة قوية من خارج المنطقة (12).

وقلص فنربغشة الفارق عن طريق البرازيلي دا سوزا ديفيد في الدقيقة 21 اثر ركلة ركنية انبرى لها مواطنه اليكس، بيد الدولي المالي الآخر فريديريك كانوتيه اعاد الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث للفريق الاسباني في الدقيقة 41 اثر تمريرة عرضية من خيسوس نافاس.

وفي الوقت الذي كان فيه اشبيلية في طريقه الى دور الثمانية للمرة الاولى في تاريخه نجح ديفيد في اضافة الهدف الثاني لفنربغشة في الدقيقة 79 وفرض بالتالي الاحتكام الى التمديد.

ولم تتعير النتيجة في الوقت الاضافي فلجأ الفريقان الى ركلات الترجيح التي ابتسمت الى فنربغشة 3-2.

وفي ركلات الترجيح، سجل غوكجيك ويدرسون ومحمد اوريليو والصربي ماتيا كيزمان لفنربغشة واهدر له البرازيلي ايدو دراسينا.

أما اشبيلية فسجل له فريديريك كانوتيه والصربي ايفيكا دراغوتينوفيتش واهدر له الفرنسي جوليان اسكوديه والايطالي انزو ماريسكا والبرازيلي دانيال الفيش.

فينجر: آرسنال يستطيع الفوز بدوري أبطال أوروبا

قال الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال الانجليزي ان فريقه يمتلك القدرة على الفوز بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم وذلك بعدما تغلب على ميلان الايطالي حامل اللقب في دور الستة عشر للمسابقة اول من أمس الثلاثاء.

وقال فينجر في المؤتمر الصحافي "نحن في دور الثمانية ولذلك لماذا لا نؤمن بقدرتنا على الفوز بالبطولة. البطولة صعبة للغاية لكنها بطولة كأس ولذلك يجب أن تلعب فيها بطريقتها".

وأضاف "لقد قدمنا الأداء الذي كنا نرغب فيه. لعبنا بتنظيم كبير. لم نتراجع في المباراة. لقد ضغطنا عليهم ولم نمنحهم الوقت (لتحضير الكرة). بشكل عام فلقد لعبنا بسيطرة ونضج ومهارة".

وأصبح ارسنال بفوزه هو أول فريق انجليزي يفوز على ميلان على أرضه.

وقال فينجر "أتمنى أن تساهم النتيجة في زيادة الثقة بالفريق. لكننا سنبقى على التوازن بشكل جيد بين الثقة والتواضع".

وأضاف "ثقتنا اهتزت بشكل كبير في الدوري الانجليزي ولذلك الفوز يمنح الفريق دفعة معنوية باللعب دون قيود".

وقال فابريجاس صاحب الهدف الأول من تسديدة من خارج منطقة الجزاء "الأمر بمثابة الحلم الذي تحول إلى حقيقة. وهو أن تفوز على ميلان 2-صفر في ميلانو. لكن قبل المباراة كان اللاعبون يرغبون في تحقيق الفوز".

من جانبه قال الفرنسي وليام جالاس قائد ارسنال "قلت للاعبين إن عليهم إظهار اننا فريق جيد وكيف نستطيع أن نلعب ولقد قدموا أقصى ما لديهم".

واتفق كارلو انشيلوتي مدرب ميلان الذي يقع تحت ضغط كبير بعد الخسارة أن ارسنال وصيف دوري أبطال اوروبا عام 2006 من المرشحين بكل تأكيد للفوز باللقب.

وقال انشيلوتي "أعتقد بأن لديهم القدرة للفوز باللقب لأنهم أثبتوا خلال المباراتين (الذهاب والعودة) أن لديهم القدرات على الوصول حتى نهاية دوري أبطال اوروبا".

وأضاف "لقد وضعوا الضغط على لاعبي خط وسط فريقنا ولم يسمحوا لنا باللعب بطريقتنا ولذلك سنحت لنا فرص قليلة".

وقال انشيلوتي انه لا يتوقع أن يقيله سيلفيو بيرلسكوني رئيس ميلان من منصبه أو يجبره على الاستقالة رغم معاناة الفريق في دوري الدرجة الأولى الايطالي اذ يحتل المركز الخامس.

وردا على سؤال بشأن توقعه لقرار الإقالة قال انشيلوتي "لا أتوقع ذلك. لقد فزت بمباريات كثيرة مؤخرا ولذلك خسارة مباراة لا تعني شيئا. سنستمر في تحقيق أهدافنا. لقد واجهنا فريقا قويا لعب بشجاعة كبيرة. الآن هدفنا احتلال المركز الرابع بالدوري".

وكان ميلان الفائز بكأس العالم للأندية في نهاية العام الماضي قد ودع أيضا كأس ايطاليا في الموسم الجاري أمام فريق كاتانيا.

التعليق