مهرجان سينما الأطفال يتراجع عن منع فيلم هولندي بعد الاعتذار عن الرسوم المسيئة

تم نشره في الاثنين 3 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

القاهرة - قرر المهرجان الدولي المصري لسينما الاطفال الاحد التراجع عن قراره بمنع عرض فيلم هولندي بعد ما اعتبرته "اعتذارا" من الحكومة الهولندية عن فيلم قصير يهاجم الاسلام يخرجه نائب يميني متطرف هولندي.

وقالت الكاتبة الصحفية نعم الباز وهي عضو في اللجنة المشرفة على المهرجان الدولي لسينما الاطفال ان "اللجنة وافقت على اعادة عرض الفيلم الهولندي في المهرجان بعد اعتذار الحكومة الهولندية".

وكان المهرجان، الذي يقام من 6 الى 13 اذار/ مارس الجاري، قرر الخميس منع عرض فيلم "اين حصان سينتركلاس" احتجاجا على فيلم هولندي اخر يخرجه النائب اليميني المتشدد غريت وايلدرز وينتظر ان يثير غضب العالم الاسلامي.

ويبدو ان الاعتذار الهولندي جاء على لسان رئيس الوزراء يان بيتر بالكينندي الذي دعا في مؤتمر صحافي الخميس وايلرز الى اعادة التفكير في انتاج الفيلم بسبب التداعيات التي ستنتج عنه.

كما دعت منظمات الاعمال الهولندية النائب الى التخلي عن مشروعه الذي اعتبرت انه قد "يتسبب في اخطار عدة بالنسبة الى الشركات الهولندية والموظفين في عدد من البلدان".

وانتقدت دول مسلمة عدة المشروع السينمائي للنائب الهولندي الذي يتزعم الحزب من اجل الحرية (9 نواب من اصل 150) وسبق ان دعا البرلمان الى حظر القرآن مقارنا اياه بكتاب "كفاحي" لهتلر ومعتبرا انه يجب "تمزيق" بعض اجزائه.

وأعربت ايران ومصر عن استيائهما، وهددتا هولندا بمقاطعتها اقتصاديا.

وتوعد متحدث باسم حركة طالبان الافغانية الخميس بتصعيد الهجمات على الجنود الهولنديين المنتشرين في افغانستان في حال تم عرض الفيلم.

ودانت الحكومة الهولندية التي استدعت النائب مرتين لحضه على التخلي عن مشروعه، هذه التهديدات الجمعة.

وقال رئيس الوزراء يان بيتر بالكينندي في ختام جلسة لمجلس الوزراء "ندين كل التهديدات، وايضا تلك الموجهة الى فيلدرز".

وأضاف انه من "البديهي" ان يثير فيلم النائب "ردود فعل عنيفة للغاية"، متداركا ان التهديدات التي صدرت تعني خصوصا "امن مواطنين وشركات هولندية في الخارج" فضلا عن اخرى وجهت الى الجنود الهولنديين المنتشرين في افغانستان.

لكن فيلدرز رد بأن "الحكومة يمكن ان تلين امام الاسلام، لكنني لن اتراجع".

وتخشى السلطات الهولندية ان ينفذ النائب تهديده او ان يحرق المصحف على الملأ، ما يهدد باثارة قضية مشابهة لقضية الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي نشرتها الصحافة الدنماركية.

وأكد النائب ان الفيلم جاهز، لكن لم يعرف تحديدا موعد عرضه المقرر في آذار "مارس".  

التعليق