اتحاد الرمثا يبدأ مرحلة الإعداد لموسم "الممتاز" المقبل

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

الرمثا- الغد- بدأ فريق اتحاد الرمثا لكرة القدم من الاعداد بمعسكر تدريبي داخلي، يحاول من خلاله الجهاز الفني المكون من الصربي دارا فيتش والوطني محمود الخب تطبيق السياسة التدريبية وطرق اللعب الجديدة التي يراها تتناسب وإمكانات الفريق خلال الفترة المقبلة.

وبدأ اللاعبون باستيعاب الاسلوب والفكر الجديدين اللذين سيحاول المدير الفني دارا فيتش تنفيذهما بشكل رسمي خلال المباريات التحضيرية التي سيخوضها الفريق لاحقا.

وتشير المعلومات الواردة من المعسكر ان مرحلة الاعداد الاولى تواجه بعض الصعوبات نظرا لغياب عدد كبير من اللاعبين امثال حسام الزيود وعلاء الدرابسة ومحمد السنجلاوي الذين تمت اعارتهم لفرق الرمثا والحسين اربد والبقعة بالاضافة الى سفر هشام المخادمة والعواقلة واعتزال بلال اللحام وتحرير اشرف الخب، حيث يعمل الجهاز الفني على الوجوه الجديدة التي تم تصعيدها من فرق الفئات العمرية ليكونوا قوة وثقلا بالفريق، الى جانب اللاعبين الجدد الذين تسعى الادارة لاستقطابهم من الخارج والتعاقد مع محترفين، مما يساهم الى حد كبير في تعزيز قدرات الفريق الساعي لإثبات وجوده والحفاظ على موقعه بدوري الكبار.

وتؤكد المصادر ان ادارة النادي تسعى لتذليل كافة الصعوبات التي تواجه الفريق في مستهل مرحلة الاعداد من خلال توفير كافة الاحتياجات الضرورية للفريق الذي استعاد الموسم الماضي موقعه الطبيعي بين فرق النخبة الكروية الممتازة.

ويذكر ان اول ظهور لفريق اتحاد الرمثا على مسرح الاضواء كان موسم (2001) لكنه لم يتمكن من الحفاظ على موقعه فعاد من جديد الى دوري المظاليم قبل ان يعاود الصعود مرة اخرى موسم (2006) لكنه فشل في اثبات وجوده مرة اخرى، لذلك فإن حسابات ادارة النادي تبدو هذه المرة مختلفة وهي تتطلع بثقة نحو ايجاد موطئ قدم دائم للفريق الممتاز عبر تحضيره وفق برنامج اعداد يتناسب والمهمة القادمة التي تتطلب تضافر جهود جميع ابناء النادي من اداريين ولاعبين وجماهير لتوفير الظروف المناسبة للفريق والعمل على تجنيد كافة الطاقات الادارية والفنية وتعزيز الصفوف باللاعبين وتجهيز البدلاء القادرين على المضي في سباق المنافسة الطويل.

التعليق