كارولين ويلكنسون تبدع صورة جديدة للموسيقي باخ

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

 

برلين- باستخدام التقنية الرقمية أعاد الخبراء بناء وجه المؤلف الموسيقي الالماني الشهير يوهان سيباستيان باخ وقالوا ان النتائج ربما تدهش جمهوره.

وخرج الخبراء بصورة لرجل ممتلئ الوجه له شعر أبيض مقصوص باحكام مستخدمين في ذلك عظام باخ ونماذج بالكمبيوتر.

وستعرض صورة الوجه الجديد لباخ الذي أبدعته عالمة الانثروبولوجيا الاسكتلندية كارولين ويلكنسون الشهر القادم في متحف باخهاوس ببلدة ايزناخ في شرق المانيا حيث ولد باخ.

وتظهر صور تعود الى القرن الثامن عشر وجه باخ في شكل مختلف للغاية. وقال يورج هانسن المدير الاداري للمتحف لرويترز "يتصور كثير من الناس باخ رجلا مسنا بشعر مستعار..انها صورة تقليدية..نحن لا نعرف صورة واقعية له".

وأضاف "نعرف انه كان رجلا طبيعيا... كان يرقص وكان يغني. كان رجلا في غاية النشاط.. وبهذا التكوين يمكنك تصوره".

واستخرجت عظام باخ عام 1894 واستخدمها النحاتون في البداية لتساعدهم في صنع تمثال نصفي له في عام 1908.

لكن هذا التمثال اعتمد اساسا على صورة وجه للمؤلف الموسيقي الشهير كان النقاد المعاصرون له يرونها غير دقيقة على الإطلاق لدرجة انها قد تكون للمؤلف الموسيقي هاندل.

وقال هانسن "ليس مهما ان نعرف كيف كان شكله. نحن نحب باخ من موسيقاه ولهذا السبب يزور الناس المتحف لكنهم مهتمون أيضا بالرجل".

التعليق