أمور يجب مراعاتها في إضاءة الحديقة

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • أمور يجب مراعاتها في إضاءة الحديقة

 

عمان-الغد - إضاءة الحديقة قد لا يعطيها الكثير من الناس الاهتمام المطلوب، إذ يُكتفى بالأضواء على السور الخارجي وما يصدر من داخل المنزل من أضواء عبر الشبابيك، لكن إضاءة الحديقة وبالرغم من أنها تستخدم ليلاً فقط إلا أن أهميتها كبيرة فهي أولاً عنصر أمني ويتحقق ذلك بأكثر من وسيلة منها إشعار أن هناك سكانا داخل المسكن وأنه غير خال، وكذلك عن طريق تحقيق مسار آمن لمن يريد دخول المنزل ليلاً.

وتعتبر وظيفة إضاءة الحدائق الأساسية وسيلة لتوفير الضوء عند الرغبة في الجلوس أو استخدام الحديقة ليلاً كما أنها عنصر جمالي يبرز جمال الحديقة عندما يخيم عليها الظلام فيبرزها بشكل مختلف تماماً عن النهار.

من الأمور التي يجب الاهتمام بإبرازها في الحديقة عن طريق الإضاءة:

- الممر الأساسي المؤدي للمنزل حيث ترتب على جانبي الطريق، وبشكل منتظم، وحدات أرضية غير متوهجة يحدد ارتفاعها حسب الرغبة.

- السلالم والعتبات في حال وجودها يجب توفير إضاءة مناسبة لها لتحقيق الناحية الأمنية أولاً ثم الجمالية حيث تشع كل عتبة من السلم بضوء يحدد موضعها بشكل رائع.

- الأماكن المخصصة للجلوس في الحديقة بحاجة لإضاءة مناسبة كالمناطق المحيطة بالمسبح أو المنصات المخصصة للجلوس والإضاءة هناك مجموعة متنوعة من أرضية وجدارية أو علوية مثبتة على عريش أو مظلة تحدد منطقة الجلوس.

- الإنشاءات الجمالية كالأقواس والأعمدة والأسطح الحجرية، وواجهات المنزل بحاجة لضوء يميزها ويبرز قيمتها الجمالية أيضاً.

- السور الخارجي للمنزل بحاجة لإضاءة تحدده أولاً وإبراز قيمته الجمالية الإنشائية وإذا كانت هناك نباتات على السور تبرزها الإضاءة بشكل أفضل، وإضاءة السور تعد عنصر أمنيا.

- النباتات والأشجار في الحديقة تحتاج لإضاءة تبرز قيمتها الجمالية وبحاجة الكشافات الأرضية بمختلف أحجامها وألوانها، حيث تعكس ظلالها على السور أو تظهر تفاصيل سطحها الجميل كجذوع النخيل.

التعليق