تحويل مبانٍ أثرية بالإحساء إلى مواقع سياحية

تم نشره في الثلاثاء 26 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً

الرياض- الغد- ذكر علي الحاجي المدير التنفيذي لجهاز الهيئة العليا للسياحة السعودية بالإحساء أن فريق عمل من الهيئة مكون من قطاعي الاستثمار والآثار يضم خبراء ذوي تجربة في هذا المجال، يقوم بالتنسيق مع جهاز السياحة والمتحف بالإحساء بجولة في المحافظة لزيارة بعض المباني الأثرية والتراثية لدراسة تحويلها إلى مواقع إيواء وضيافة سياحية، بحسب وكالة الأنباء العربية.

ونقلت صحيفة "الرياض" عن الحاجي قوله، بأن الجولة تهدف للاطلاع والتعرف على بعض المباني الأثرية والتراثية وتحويلها إلى مواقع إيواء وضيافة سياحية بهدف استثمارها وذلك ضمن تخطيط الهيئة لتنمية صناعة سياحية منظمة وذات جدوى اقتصادية للمحافظة ومواطنيها بتوجيه الدولة ودعم من الهيئة العليا للسياحة ومتابعة مستمرة من الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الأمين العام للهيئة.

وأضاف الحاجي أن وجود مثل تلك المباني المميزة تراثياً وسياحياً في المملكة يوفر بيئة استثمارية ليس فقط في المجال الاقتصادي السياحي بل في إبرازها تاريخياً والمحافظة عليها تراثياً وعدم فقدها.

التعليق