نجل عادل إمام يعتذر عن عدم التمثيل مع والده في"حسن ومرقص"

تم نشره في الأحد 24 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

القاهرة ـ أفادت تقارير إخبارية أن الفنان المصري المعروف عادل إمام شعر بإحراج كبير بعد أن رفض ابنه محمد التمثيل معه في فيلمه الجديد "حسن ومرقص" الذي يشارك في بطولته النجم العالمي عمر الشريف ويعالج مسألة التطرف عند المسلمين والأقباط، وهو من تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام، وتدور أحداث"حسن ومرقص" في إطار كوميدي حول شيخ ورجل دين مسيحي جمعتهما الصدفة وتلتقي مصالحهما في الهروب من المتطرفين الذين يتربّصون بهم، ثم تجمعهما الظروف معاً في رحلة الهرب.

وكان الفنان عادل إمام قد رشح ابنه محمد لأحد الأدوار الرئيسية والمؤثرة في الفيلم إلا أن المفاجأة تمثلت في قيام محمد بالاعتذار لدى شقيقه رامي إمام - مخرج الفيلم ـ عن عدم تقمص الدور رغم إعجابه الشديد به، مبررا اعتذاره بأنه لا يريد أن يقال عنه بأنه لا يعمل سوى في أفلام والده فقط، خاصة أنه لم يشارك في بطولة أي أعمال جديدة منذ أدائه في فيلم "عمارة يعقوبيان" مع والده ولقي حينها إشادة النقاد والجماهير، وذلك وفقا لما ذكرت جريدة "النهار الجديد" الجزائرية على موقعها الالكتروني الخميس21-2-2008.

وأكد محمد أن هناك اختلافا كبيرا بينه وبين شقيقه رامي في هذا الأمر، حيث إن رامي قام بإخراج أكثر من عمل مسرحي قبل أن يتعاون مع والده "عادل إمام" في فيلم "أمير الظلام" ومسرحية "بودي غارد" ثم انطلق بعد ذلك ليخرج العديد من الأفلام بعيداً عن والده، ومن ثم فالأمر مختلف تماماً بالنسبه له لكونه لم يقدم أي أعمال جديدة فيخشى بشدة أن يقال عنه إنه لا يعمل سوى في أفلام أبيه فقط ومن هنا كما يقول محمد، يسعى لإثبات وجوده في أعمال أخرى بعيداً عن أفلام والده خلال الفترة القادمة.

التعليق