مهرجان في دبي بمشاركة ألف كلب

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

دبي-استقطبت الدورة العشرون من مهرجان الحيوانات الأليفة في دبي، هذا العام، عشرات الآلاف من المشاهدين من بني البشر الذين حرصوا على الاستمتاع بعروض قدمتها مئات من القطط والكلاب على مضمار نادي الشبا السبت الماضي.

ويطلق على المهرجان اسم "مهرجان بيديغري وويسكاس للحيوانات الأليفة" حيث شاركت في تنظيمه شركات أغذية وجمعيات تعنى بالحيوانات.

كما لم يخل المهرجان من مشاركة هيئات رسمية مثل وزارة الداخلية الإماراتية التي أوفدت كلابا مدربة قدمت عروضا أمتعت الجماهير من خلال عرض مهاراتها.

وقال عبدالسلام الشامسي الذي يعمل في وزارة الداخلية الإماراتية إنّ المهرجان مثّل مناسبة للكلاب لإظهار شجاعتها في تأدية المهمات المختلفة كالبحث عن المخدرات والسلاح والمتفجرات بالإضافة إلى العثور على الأشخاص المفقودين جرّاء الكوارث الطبيعية.

وتقول مديرة التسويق في الشركة الراعية مايا ثيودوري إنّ المهرجان بدأ صغيرا قبل20 عاما على شاطئ صغير في أم القيوين قبل أن يشهد هذا العام حضور 35 ألف شخص لمتابعة فعالياته.

وتمّ تنظيم عدد من المسابقات مثل الثوب الأجمل وأجمل كلب وأقوى حيوان أليف.

وتمّ منح الجوائز المالية لجمعيتين خيريتين تعنيان بالحيوانات وتوفران الملجأ والطعام والرعاية للحيوانات الأليفة المهجورة، حيث يتم المحافظة على صحة هذه الحيوانات، ويتم جمع تلك الضائعة منها مع أصحابها الأصليين.

وقالت مسؤولة في إحدى الجمعيتين إنّه تمّ جمع14 ألف درهم كهبات.

وأضافت أنّ النجاح الذي شهدته دورة هذا العام تمثل منعرجا في تاريخ المهرجان حيث إنه بات بإمكان المنظمة أن تجد ملاجئ لعدد أكبر من الكلاب الضالة.

التعليق