السباح الأسترالي سوليفان يحقق رقما قياسيا عالميا في سباق 50 متر حرة

تم نشره في الاثنين 18 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

سيدني - حطم السباح الاسترالي إمون سوليفان الرقم القياسي العالمي السابق الخاص بالسباح الروسي الكسندر بوبوف والذي استمر لثمانية اعوام في سباق 50 متر حرة للرجال ليرث على الفور لقب أسرع سباح في التاريخ.

واندفع السباح البالغ من العمر 22 عاما عبر المسبح الاولمبي بسيدني ليسجل 21.56 ثانية مختصرا 0.08 ثانية من الرقم القياسي العالمي السابق المسجل باسم بوفوف في موسكو في حزيران (يونيو) 2000.

وبزغ نجم سوليفان باعتباره احد النجوم الصاعدة في عالم السباحة الحرة في العامين الماضيين الا ان اداءه في سيدني سيدفع به ليصبح المرشح لنيل الميدالية الذهبية في دورة الالعاب الاولمبية ببكين هذا العام.

وقال سوليفان للصحافيين "اعتدت ان اكون اسرع سباح في استراليا وأصبحت الآن اسرع سباح في العالم. يجب ان اتحدث الى الكثير من الاشخاص وأن ألعب بأسلوبي لأنه اذا كنت اركز على اداء بعض السباحين فإن البعض الآخر سيركز على ادائي".

وقال جرانت ستولوايندر مدرب سوليفان انه كان يعلم ان السباح الاسترالي يقترب من كسر الرقم القياسي العالمي الا انه ابلغه بأن يوفر مجهوده للتجارب الاولمبية التي سيجريها المنتخب الاسترالي.

وأضاف "الا انه كسر الرقم القياسي بفارق كبير. كان هناك بالفعل رياضيون على اعلى مستوى".

ولم يكسر سوليفان على الاطلاق حاجز 22 ثانية في سباق اللفة الواحدة قبل سباق يوم اول من امس الاحد الذي اقيم ضمن بطولة نيو ساوث ويلز المفتوحة ولم يدرك انه حطم الرقم القياسي الا عندما القى نظرة على لوحة النتائج.

وقال "نظرت لأعلى وشاهدت رقم 56 في النهاية فاعتقدت انني سجلت 22.56 قبل ان ادرك ان الرقم الاول ليس 2 ولكن 1. نظرت بعدها الى الخط وشعرت بفرحة عارمة".

وأضاف "حققنا بعض الانجازات في التدريبات وأعلم انني اذا قدمت لمحات من افضل اداء لي فإنني سأتمكن من كسر حاجز 22 ثانية. كسر افضل زمن لي بهذا الفارق الكبير يعد امرا رائعا".

وقال الن طومسون مدرب المنتخب الاسترالي ان سوليفان حقق نتيجة خاصة بكسر الرقم القياسي الذي كان بحوزة الروسي بوبوف الذي فاز بسباقي 50 و100 متر حرة في دورتي الالعاب الاولمبيتين في برشلونة عام 1992 واتلانتا عام 1996.

وأضاف "انه امر عظيم ان تحطم الرقم القياسي العالمي الذي سجله احد عظماء الرياضة وهو الرقم القياسي الذي ظل لفترة طويلة".

التعليق