مباراة نارية بين يوفنتوس وروما في إيطاليا و"دربي" التعويض في فرنسا

تم نشره في السبت 16 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • مباراة نارية بين يوفنتوس وروما في إيطاليا و"دربي" التعويض في فرنسا

البطولات المحلية الأوروبية

 

نيقوسيا - ستكون موقعة يوفنتوس مع روما في بطولة ايطاليا لكرة القدم اقوى مباريات نهاية الاسبوع الحالي في اوروبا، بينما ستشهد بطولة فرنسا "دربي" تقليدي بين مرسيليا وغريمه باريس سان جرمان.

الليغا

في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة اسبانيا، يحل ريال مدريد حامل اللقب ومتصدر لائحة الترتيب ضيفا على بيتيس السادس عشر اليوم السبت، متسلحا بمعنويات عالية ومتطلعا لتعزيز صدارته في طريقه للاحتفاظ بلقبه.

وكان الفريق الملكي قد ابتعد مجددا بالصدارة بفارق 8 نقاط عن غريمه التقيلدي برشلونة، اثر تعادل الاخير مع اشبيلية 1-1 وفوزه الساحق على بلد الوليد بسبعة اهداف نظيفة.

ويفترض ان يكون بيتيس خصما شرسا لانه يصارع للهروب من السقوط الى الدرجة الثانية، الا ان مهمته ستكون بالطبع صعبة امام فريق يعتنق النهج الهجومي دون سواه في الفترة الاخيرة، ويعود اليه هدافه المميز الهولندي رود فان نيستلروي الذي غاب عن المباراة الماضية بسبب التواء في الكاحل، علما انه هداف الفريق برصيد 12 هدفا.

كما سيرحب ريال مجددا بالمدافع الارجنتيني غابريال هاينتزه، الذي قد يعوض احتمال غياب سيرجيو راموس.

وتبدو المباراة الاقوى في هذه المرحلة بين سرقسطة العاشر وبرشلونة الثاني، حيث سيسعى الضيف الى تفادي مشكلات الاصابات التي لاحقت لاعبيه والعودة الى سكة الانتصارات.

ويفتقد برشلونة في هذه المباراة الى قائده المدافع كارلوس بويول، اضافة الى مهاجمه الكاميروني صامويل ايتو العائد من كأس الامم الافريقية مصابا في فخذه، بيد ان النادي أكد حضوره المباراة المقبلة امام سلتيك الاسكتلندي في دوري ابطال اوروبا.

وقد يفسح غياب ايتو وابتعاد الفرنسي تييري هنري نوعا ما عن مستواه، المجال امام البرازيلي رونالدينيو للعودة الى التشكيلة الاساسية، وقد قال الاخير أول من امس الخميس انه كان يتبع تعليمات المدرب الهولندي فرانك ريكارد الذي يطلب منه شغل مركز الجناح بدلا من راس الحربة.

ويلعب في المباريات الاخرى، اسبانيول مع اشبيلية، والميريا مع مورسيا، وبلد الوليد مع مايوركا، وفياريال مع راسينغ سانتاندر، وريكرياتيفو مع ديبورتيفو كورونا، وليفانتي مع اوساسونا، وخيتافي مع فالنسيا، واتلتيكو مدريد مع اتلتيك بيلباو.

الكالتشو

يستأنف الصراع على المركز الثاني بين يوفنتوس وضيفه روما عندما يلتقيان اليوم السبت على الملعب الاولمبي في تورينو، في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة ايطاليا.

ويحتل روما المركز الثاني بفارق 8 نقاط عن انتر ميلان المتصدر وامام يوفنتوس الثالث بفارق 4 نقاط، لذا لا يستبعد ان تكون الموقعة قوية بين الطرفين على غرار لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل 2-2.

ويمكن القول ان يوفنتوس يخوض اللقاء بأعصاب باردة اكثر لان روما تنتظره مباراة نارية امام ريال مدريد في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري الابطال الثلاثاء المقبل، لذا لا يستغرب ان يعمد المدرب لوتشيانو سباليتي الى اراحة بعض عناصره وخصوصا ان الفارق وانتر اضحى كبيرا باعتراف الجناح البرازيلي مانسيني الذي قال: "8 نقاط هو فارق كبير، لكن علينا التركيز رغم ادراكنا صعوبة مهمة اللحاق بانتر، والمباراة امام يوفنتوس ستكون معركة حقيقية على المركز الثاني".

ولا يفترض ان يواجه انتر صعوبات جمة عندما يستضيف ليفورنو المتواضع صاحب المركز الخامس عشر، فيما سيحاول جاره ميلان الخامس تخطي صدمة اصابة مهاجمه البرازيلي رونالدو وابتعاده عن الملاعب لتسعة اشهر على الاقل، وذلك عندما يحل على بارما السابع عشر.

وتعرض رونالدو (31 عاما) الى الاصابة بعد ثلاث دقائق فقط من دخوله الى ارض الملعب في مباراة فريقه ضد ليفورنو (1-1) الاربعاء الماضي في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة، وهو سقط ارضا بعد اصطدامه بلاعب وسط ليفورنو جوزيه فيديغال في الدقيقة 59، ثم اخرج فورا من الملعب قبل ان ينقل الى احد المستشفيات، وقد خضع لعملية جراحية في باريس تكللت بالنجاح بحسب ما افاد النادي.

وتأتي اصابة رونالدو لتزيد من محن ميلان الذي يفتقد اصلا للبرازيليين الاخرين باتو وكاكا، لذا قد يمنح المدرب كارلو انشيلوتي مركزا اساسيا للمرة الاولى للشاب البرتو بالوسكي (18 عاما).

ويلعب في المباريات الاخرى، فيورنتينا مع كاتانيا، وريجينا مع اودينيزي، ونابولي مع امبولي، وباليرمو مع كالياري، وسيينا مع تورينو، ولاتسيو مع اتالانتا، وجنوى مع سمبدوريا.

فرنسا

رغم ابتعادهما عن المنافسة على اللقب، سيقف مرسيليا وضيفه باريس سان جرمان غدا الاحد على ملعب "فيلودروم" في مباراة منتظرة، في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة فرنسا.

وبغض النظر عن اعتبار "دربي" فرنسا مباراة حساسة دائما، فانه يعد هذه المرة فرصة للفريقين من اجل التعويض على جماهيرهما بدايتهما المخيبة في الموسم الحالي.

وبدأ مرسيليا يستعيد شيئا من مستواه الذي جعله يحتل المركز الثاني في الموسم الماضي، اذ يقف اليوم خامسا على لائحة الترتيب، فيما هرب باريس سان جرمان مؤخرا من ذيل الترتيب ليحتل المركز الثاني عشر.

وقال مدير الفريق الجنوبي باب ضيوف ان مباراة يوم غد الاحد قد تكون الاسهل لمرسيليا هذا الموسم، وخصوصا ان نادي العاصمة عانى كثيرا لايجاد مستواه، فيما بدا منافسه قويا في منتصف الاسبوع عندما اسقط سبارتاك موسكو الروسي 3-صفر في دور الـ32 من مسابقة كاس الاتحاد الاوروبي.

ويلعب ليون حامل اللقب والمتصدر في ضيافة لومان الثامن، ساعيا للفوز بهدف الابقاء على فارق النقاط الاربع التي تفصله عن ملاحقه المباشر بوردو الذي يخوض غمار رحلة غير سهلة الى موناكو.

ويلعب في المباريات الاخرى، سوشو مع كاين، ومتز مع فالنسيان، واوكسير مع تولوز، ولوريان مع ستراسبورغ، وسانت اتيان مع نانسي، ولنس مع نيس، وليل مع رين.

التعليق