حمى التبني تسري كعدوى وسط جميلات هوليوود

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

نيويورك- تبدو حمى التبني سارية كالعدوى وسط مشاهير عالم هوليوود، مع أحدث تصريح للنجمتين غوينيث بالترو وبروك تشيلدز، حول رغبتهما في الإقدام على هذه الخطوة وعدم استبعادها.

تصريح النجمتين جاء في عشاء خيري لأطفال دولة مالاوي، دعت له المغنية مادونا ودار "غوتشي" للأزياء، بإشراف برنامج الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسف" بحضور عدد كبير من المشاهير.

وقالت بالترو التي انتقلت للإقامة في بريطانيا مؤخراً، "الأفراد الذين لديهم الكثير، يشعرون عادة أنه لديهم الكثير لمنحه".

وأشارت إلى أن إحدى صديقاتها نصحتها بالتبني لأن لديها الكثير لعطائه، ولأن هناك العديد من الأطفال حول العالم بحاجة لأسرة ومنزل يحتضنهم.

يُذكر أن بالترو ارتدت للحفل فستاناً زهري اللون من تصميم "غوتشي"، وفق أسوشيتد برس.

فيما أكدت الممثلة الجميلة الأخرى بروك تشيلدز، التي ارتدت فستاناً بنفسجياً من تصميم الدار أيضاً، أنها ترعرت وكبرت وسط نشاطات "يونيسف" وحملات دعمها، قائلة إنها لا تستبعد أن تتبنى يوماً ما طفلاً إلى جانب الطفلتين اللتين رزقت بهما.

وقالت تشيلدز "التبني مسألة قد أقبل عليها بالتأكيد"، لافتة إلى أن دورها كأم لم ينته وإن كانت متأكدة أن دورها بالإنجاب قد انتهى ولا رغبة لديها لتكرار التجربة.

أما مقدمة البرامج والممثلة المثيرة للجدل، روزي أودونيل، فقالت معلقة "إن العالم لن يتحمل مزيدا من صغار بروك تشيلدز، لأن جمالهن قاتل مثل جمال والدتهن".

يُذكر أن الممثلة الحائزة على أوسكار، أنجلينا جولي، والمغنية مادونا، هما من أشهر الشخصيات التي أقدمت على هذه الخطوة.

التعليق