...وماريا ترفض الإغراء

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً

بيروت- بعد الشائعة التي انتشرت حول زواجها وطلاقها من فنان خليجي مشهور، خرجت المغنية اللبنانية الشابة ماريا الشهيرة بمطربة "الكورن فليكس" لتصرح أنها بالفعل كانت تمر بقصة حب كبيرة جمعتها مع فنان خليجي معروف ولكنها لم تكلل بالزواج.

هذا وبررت ماريا انفصالهما بسبب غيرته الشديدة عليها قائلة "كان يريدني له فقط دون فن وجمهور وهذا ما لا أقدر عليه بالرغم من أنني أكن له كل الحب والتقدير حتى الآن"، بحسب صحيفة "الرأي العام" الكويتية.

وأشارت ماريا "أنا أرفض كلمة إغراء وأفضل كلمة جذابة وبريئة كما تم تقديمي في كليب "العب" ولغتي المكسرة هي ما يميزني عن غيري، كما أن الكل شهد لي بالتغيير في المرحلة الأخيرة، وهذا يعني أنني أتقدم ولا أصنف ضمن المطربات الهابطات كما يدعي البعض".

وأضافت ماريا "تشبيهي بـ"دانة" غير حقيقي، لأني على يقين أن كل مطرب له أسلوبه وجمهوره الخاص به، وأنا سعيدة لأن الجمهور المصري شبهني بالمطربة روبي التي أعشقها".

أما عن علاقتها بالمخرج اللبناني الشاب جاد شويري قالت ماريا "المخرج جاد صوايا الذي بدأت معه مشواري كان يعاملني كالتاجر ففسخت عقدي معه ، أما جاد شويري الذي يخرج لي كل كليباتي فهو مخرج موهوب ولا يوجد مخرج يمكن منافسته على الساحة الفنية، فهو صاحب رؤية خاصة تتناسب مع كل فنان يقدمه وخاصة معي لأنه يعرفني جيدا".

وعلى عكس المطربات ترفض ماريا بشدة التعاون مع شركة روتانا ولكنها تتمنى ان يستمر عقدها مع شركة ميلودي مدى الحياة، لأن جمال مروان يهتم بنفسه بكل صغيرة وكبيرة وهذا ما تريده على الرغم من أن عقدها مع ميلودي مدته ست سنوات فقط.

التعليق