مطرب عراقي يؤكد منعه من المشاركة في "هلا فبراير"

تم نشره في الاثنين 28 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

القاهرة - أعلن المطرب العراقي ماجد المهندس عن عدم مشاركته في مهرجان "هلا فبراير" بالكويت بسبب حذف اسمه من قائمة المطربين الذين تم إدراجهم بالحفلات قبل بدء الفعاليات بأيام.

وقال المهندس في مؤتمر صحافي عقد له أول من أمس السبت بمهرجان الدوحة الغنائي المقام في القاهرة "إنه كانت تسعده المشاركة ولكن للأسف اكتشف ان اسمه حذف قبل بدء المهرجان مباشرة وأن بعض الفنانين العراقيين وهو منهم محظور دخولهم الكويت".

وأضاف أن للسياسة علاقة وثيقة بالفن لأن الفنان هو حال الناس والفن رسالة ولا بد وأن يكون الفنان صاحب قضية وحينما يغني الفنان أغنية جميلة يحسها ستصل لكل الناس.

وأوضح أنه غنى للدوحة "الله الله ع الدوحة" كتحية لدولة قطر وشعبها مثلما غنى لمصر ولبنان وأنه يعتبر هذه الأغاني تحية من الفنان لكل بلد، لكنه استدرك ان همه الأساسي أن يجمع ويعيد تراث الأغنية العراقية مؤكدا أن هذا شيء جيد ومطلوب في الوقت الحالي.

وحول تجربة التمثيل قال إنها كانت تجربة فاشلة ورغم ذلك فإذا عرض عليه التمثيل مجددا سيقوم بالتفكير والتحضير جيدا لما هو معروض عليه وسيحصل على دروس في الالقاء، مشيرا إلى أنه لا يفضل السينما بقدر ما يحب التلفزيون.

وفيما يخص ألبومه الجديد قال إنه في مراحله النهائية، مضيفا أنه سيكون هناك تعاون مع مواطنه المطرب الكبير كاظم الساهر حينما تأتي الفرصة للتلاقي والجلوس سويا كما كان من قبل خاصة وأن كاظم يساعد الجيل الذي بعده ولا يتوانى عن تقديم ألحان لهم على حد تعبيره.

التعليق