جنوب أفريقيا تفلت من الخسارة

تم نشره في الجمعة 25 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • جنوب أفريقيا تفلت من الخسارة

المجموعة الرابعة

 

تامالي(غانا) - افلتت جنوب افريقيا من الخسارة امام انغولا بتعادلها معها 1-1 يوم اول من امس الاربعاء في تامالي في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن النسخة السادسة والعشرين لنهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم.

وكانت انغولا في طريقها الى تحقيق الفوز بعدما تقدمت بهدف لنجم مانشستر يونايتد الانجليزي الجديد مانوتشو في الدقيقة30 بيد ان البديل الريو فان هيردن حرمها من ذلك التعادل في الدقيقة 87 وانقذ بالتالي منتخب بلاده من الخسارة.

والتقى المنتخبان مرتين في السابق في النهائيات ففازت جنوب افريقيا 1-صفر في الدور الاول عام 1996 عندما نالت اللقب، وتعادلا صفر-صفر في الدور الاول عام 1998.

وكان المنتخب الانغولي صاحب الافضلية في اغلب فترات المباراة وكان بامكانه حسم نتيجتها اكثر من مرة بفضل تألق مهاجم الاهلي المصري فلافيو امادو ومانوتشو حيث سنحت لهما فرص كثيرة تناوبا على اهدارها.

يذكر ان مانوتشو مهاجم بترو اتلتيكو الانغولي ينتظر اجازة العمل في انكلترا ليلتحق بفريقه مانشستر يونايتد بعدما امضى تجربة لمدة 3 اسابيع ونال اعجاب المدرب الاسكتلندي السير اليكس فيرغوسون.

في المقابل، تابعت جنوب افريقيا معاناتها وبدت بعيدة عن مستواها المعهود وهي التي عانت الامرين لحجز بطاقتها الى النهائيات، فبدا واضحا تأثرها لغياب هدافها ونجمها مهاجم بلاكبيرن روفرز الانجليزي بينيديكث ماكارثي الذي فضل الابتعاد عن اللعب دوليا.

وكانت اخطر فرصة في بداية المباراة تسديدة قوية لتشولوفيلو موديزي من25 مترا ابعدها الحارس الانغولي لويس مامونا جواو لاما قبل ان يشتتها المدافع روي ماركيز (6).

وردت انغولا بتسديدة قوية لفلافيو امادو من خارج المنطقة فوق المرمى (9)، ثم كاد اللاعب نفسه يمنح التقدم لمنتخب بلاده اثر هجمة مرتدة من منتصف الملعب انهاها بتسديدة ساقطة من20 مترا بين يدي الحارس الجنوب افريقي جوزيف مونيب(26).

وأهدر سوربرايز موريري فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل لجنوب افريقيا عندما تهيأت امامه كرة داخل المنطقة فسددها بقوة بعيدا عن الخشبات الثلاث(27).

ونجحت انغولا في افتتاح التسجيل عندما تلقى فلافيو كرة داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره من6 امتار ومررها عرضية على طبق من ذهب الى مانوتشو فتابعها بارتماءة رأسية داخل مرمى الحارس منيب(30).

وكاد سيبوسيسو زوما يدرك التعادل بضربة رأسية امام المرمى الخالي اثر ركلة ركنية بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايمن(35).

واجرى مدرب جنوب افريقيا البرازيلي كارلوس البرتو باريرا تبديلين باشراك ثيمبنكوسي تيرور فانتيني وليراتو تشابانغو مكان سوربرايز موريري وسيبوي تشابالالا لتعزيز خط الهجوم، بيد ان انغولا كادت تضيف هدفا ثانيا اثر تسديدة قوية لانكونيو فيانا ميدونكا بين يدي الحارس مونيب(48)، ثم كاد البديل زي كالانغا يفعلها ويعزز تقدم الانغوليين من تسديدة قوية من 18 مترا بجوار القائم الايسر للحارس مونيب(64).

وتلاعب فلافيو بالمدافع برايس موون وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية ارتطمت بقدم الحارس مونيب وتحولت الى ركنية لم تثمر(73).

وأنقذ الحارس الانغولي مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لفانتيني من 20 مترا

(81).

ودفع باريرا بورقته الاخيرة عندما اشرك المهاجم الريو فان هيردن مكان القائد بينار فنجح الاول في ادراك التعادل من تسديدة قوية من20 مترا في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس الانغولي(87).

وكاد فلافيو يمنح الفوز لانغولا من تسديدة قوية علت العارضة بقليل في القي الثانية من الوقت بدل الضائع.

مباراة جنوب افريقيا وانغولا في سطور

- المجموعة الرابعة

- المباراة: جنوب افريقيا - انغولا 1-1

- الملعب: تامالي استاديوم

- الجمهور: 10 الاف متفرج

- الحكم: المالي كومان كوليبالي

- الاهداف:

جنوب افريقيا: الريو فان هيردن (87)

انغولا: ماتيوس البرتو كونتريراس كونسالفيش مانوتشو (30)

- الانذارات:

جنوب افريقيا: ارون موكوينا (69) وبرايس موون (80)

انغولا: اماركو ابراهيم سوزا (81)

- التشكيلتان:

جنوب افريقيا: جوزيف مونيب- بيتر تسيبو كاسيلا وبنسون مهلونغو وارون موكوينا وبرايس موون- نصيف موريس وتشولوفيلو موديزي وسوربرايز موريري (ثيمبنكوسي تيرور فانتيني) وستيفن بينار(الريو فان هيردن)- سيبوي تشابالالا (ليراتو تشابانغو) وسيبوسيسو زوما

انغولا: لويس مامونا جواو لاما- ماركو ابراهيم سوزا (رونالدو كانغه) وكارلوس مانويل الونسو كالي ويامبا اشا وروي ماركيز- اندريه ماكانغا وباولو فيغيريدو (باتيستا زي كالانغا) وسيباستياو دي غراسا امارال جيلبرتو وانطونيو فيانا ميدونكا- فلافيو امادو وماتيوس البرتو كونتريراس كونسالفيش مانوتشو

التعليق