كرة اتحاد الرمثا تباشر التدريب وطموحها يتعدى حدود البقاء

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً
  • كرة اتحاد الرمثا تباشر التدريب وطموحها يتعدى حدود البقاء

 

الرمثا-الغد- وجهت ادارة نادي اتحاد الرمثا الدعوة للاعبي فريقها الكروي الاول لحضور الاجتماع الذي سيعقد في مقر النادي مساء يوم غد الجمعة، للتباحث في استعدادات الموسم القادم وما يترتب على ذلك من استحقاقات وتحديد البرنامج الزمني لمرحلة اعداد الفريق والمباشرة بالتدريبات، التي ستبدأ اعتبارا من يوم السبت المقبل بإشراف المدرب محمود الخب، الذي سيقود تدريبات الفريق حتى وصول المدير الفني الصربي دارافيتش الذي تعاقدت معه الادارة مؤخرا.

وتبدي ادارة لنادي اهتماما خاصا بالفريق هذا الموسم وهي تبذل جهودا مضاعفة لتطويره ورفع مستواه، لذلك سيباشر الفريق استعداداته للموسم القادم بشكل مبكر.

وأعادت ادارة النادي تشكيل لجنة كرة القدم برئاسة رئيس النادي منصور عبيدالله وعضوية علي الحوراني وخالد ذيابات ومحمود ابو الجزاء الذي عين مديرا للفريق، وتم تخويل اللجنة بالقيام بكافة الصلاحيات الادارية المتمثلة بحجز الملاعب التدريبية والاعداد للمعسكرات الخارجية والداخلية لمواجهة استحقاقات الموسم المقبل.

وفي الجانب الفني فقد تعاقدت الادارة مع المدرب الصربي دارافيتش الذي سيصل خلال اليومين المقبلين لتولي مهام المدير الفني، فيما تم تعيين ابن النادي محمود الخب مدربا للفريق.

ومن المتوقع ان يبدأ الجهاز الفني وبالتنسيق مع الادارة بالبحث عن لاعبين محترفين لدعم صفوف الفريق في مختلف المراكز، حيث اكد مصدر مقرب من النادي أن نادي الاتحاد يفكر جدا باستقدام لاعبين محترفين لتعزيز صفوف الفريق الكروي للموسم المقبل.

وأكد المصدر ان اتحاد الرمثا سيظهر في الموسم المقبل بشكل مختلف، خاصة وان طموح القائمين عليه يتعدى حدود تثبيت الاقدام في الدوري بل الحصول على مركز متقدم، مشيرا الى ان المحترفين القادمين لصفوف فريق الاتحاد سيكونون من جنسيات اوروبية، وان اي لاعب محترف بالفريق سيكون على مستوى عال من المهارة والاداء.

من جانبه أكد امين السر الناطق الاعلامي للنادي ماجد الدردور بأن ادارة النادي تدرس حساباتها القادمة بدقة متناهية، وهي تدرك ان الواقع الجديد الذي يتطلب ظهور الفريق بشكل جيد بين فرق النخبة الكروية يحتاج الى جهد كبير وعمل متواصل، موضحا ان حسابات دوري "المظاليم" تختلف كثيرا عن العمل تحت الاضواء وبالذات في الجوانب الادارية والمالية والفنية، كما ان حجم العمل والجهد سيتضاعف عدة مرات لكي يتناسب مع اعداد الفريق وتحضيره بالصورة المطلوبة خاصة وان المقارنة لن تكون متكافئة في ظل الامكانات الحالية للنادي في مقارعة فرق لها وزنها وامكاناتها المالية.

وقال الدردور ان ادارة نادي الاتحاد وجماهير الفريق لن ترضى بأن يبقى الفريق مجرد ضيف شرف على الاضواء يؤدي دوره في كل موسم ثم يعود، بل ان طموحات اسرة النادي وتطلعاتها باتت تتعدى حدود البقاء والتطلع بثقة نحو دخول دائرة المنافسة على مراكز متقدمة وهذا حق مشروع، لذلك فهي تعمل على بناء الفريق وتحضيره وفق برنامج اعداد يتناسب والمهمة القادمة والتي تتطلب تضافر جهود الجميع اداريين ولاعبين وجماهير في توفير الظروف المناسبة للفريق، والعمل على تجنيد كافة الطاقات الادارية والفنية وتعزيز الصفوف باللاعبين وتجهيز البدلاء القادرين على المضي قدما في سباق المنافسة الطويل.

التعليق