"عمليات خاصة" في جزء ثاني

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

القاهرة -أعلنت الشركة المنتجة لفيلم "عمليات خاصة" مجددا تأجيل عرض الفيلم الذي كان مقررا له يوم 16 كانون الثاني(يناير) الجاري لعدة أيام بدعوى ضبط بعض الأجزاء في شريط الصوت رغم أن الفيلم كان مقررا عرضه في عيد الأضحى الماضي وتأجل بسبب ظروف توزيعية.

وقالت شيماء إبراهيم المتحدثة باسم الشركة لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) إنه تقرر أيضا تأجيل العرض الخاص لحين عودة الأبطال إلى القاهرة حيث إن خالد سليم ونيكول سابا وتامر هجرس خارج مصر ولا يمكن إقامة عرض خاص في عدم وجودهم لأن الهدف الأساسي من العرض الدعاية للفيلم.

وأضافت أن الشركة المنتجة تعتزم إنتاج جزء ثان من الفيلم بنفس المخرج ونفس الأبطال لكن القرار النهائي لن يتم اتخاذه إلا بعد عرض الجزء الأول ومعرفة مدى نجاحه الذي يتقرر على إثره إمكانية إنتاج جزء جديد.

ويتناول فيلم "عمليات خاصة" قصة مجموعة من الأصدقاء الذين تجبرهم الظروف على تغيير حياتهم بعد تعرضهم لأزمة خطيرة يجدون أنفسهم بعدها مضطرين لمواجهة عصابة دولية.

ولا تضم أحداث الفيلم أي أغنيات على الإطلاق رغم أن بطليه خالد سليم ونيكول سابا مطربان بينما يغني خالد سليم أغنية تتر النهاية فقط.

وتكلف تصوير الفيلم الذي كتبه عمر طاهر ويخرجه عثمان أبو لبن أكثر من ثمانية ملايين جنيه (حوالي 1.45 مليون دولار) وكان مقررا عرضه بين العيدين ثم تأجل إلى عيد الأضحى ليتم تأجيله مجددا من قبل الشركة الموزعة لتشابه موضوعه مع فيلم "الشياطين" إخراج أحمد أبو زيد.

ونفت المتحدثة باسم الشركة المنتجة للفيلم وجود أي علاقة بين موضوع الفيلم وموضوع فيلم "الشياطين" قائلة إن كون الفيلمين يضمان مجموعة من الأبطال الشباب ويدوران في إطار من الإثارة (الأكشن) لا يعني أنهما متشابهان وإلا فإن معظم أفلام عيد الأضحى متشابهة.

التعليق