شبكة لتفادي بطء نقل المعلومات

تم نشره في الاثنين 14 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

هانوفر- تتباطأ شبكات الكمبيوتر عادة بحلول المساء، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الناس يكونون قد عادوا من أعمالهم وفتحوا أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم للدخول على الانترنت.

ويتزايد عدد الناس الذين يستخدمون الشبكات اللاسلكية المحلية لأن استخدامها يجعل من السهل الحصول على الانترنت في أي مكان توده على المكتب أو على الاريكة.

وأصبح استخدام الشبكات اللاسلكية المحلية شائعا وهناك الآن أكثر من تسعة ملايين شبكة من هذا النوع وفقا لاتحاد بيتكوم الذي يمثل هذه الصناعة ومعظم هذه الشبكات يعمل بتردد قدرة 4ر2 جيجا هيرتز ويؤدي ذلك إلى بطء في نقل المعلومات نتيجة للزحام الشديد على هذا التردد.

غير أن الوضع مختلف تماما بالنسبة للشبكات البديلة التي يبلغ ترددها 5 جيجاهيرتز وهي قليلة الاستخدام، ويمكن تشبيه نقل المعلومات عن طريقها بالسير بالسيارة في شارع مزدوج ومتعدد الحارات بدلا من السير في شارع ضيق مزدحم بالمرور.

وفضلا عن سرعة نقل المعلومات فإن المعلومات لا تتعرض للتشوه أو البتر نتيجة للزحام.

ومن بين الشبكات من هذا النوع الشبكة أي إي إي إي 802ر11 إيه" التي تغطي شبكة لاسلكية محلية 5 جيجاهيرتز وتنقل بيانات بسرعة 54 ميجابت في الثانية وحتى يمكن للمستخدمين أن يتعاملوا مع هذه الشبكة فإنهم سيحتاجون إلى بطاقة أو مهايئ للكمبيوتر فضلا عن محطة تدعم معايير هذه الشبكة.

وذكرت مجلة "سي.تي" المتخصصة التي تصدر من هانوفر أن أغلب أجهزة الكمبيوتر المحمولة تدعم الترددين. وتبلغ تكلفة المهايئ نحو 70 دولارا في حين يمكن الحصول على المحطة مقابل 90 دولارا.

ومن الأجهزة التي يمكنها الارسال على الترددين 4ر2 و5 جيجا هيرتز جهاز "دبليو إيه جي 102" من انتاج شركة نتجير، ويمكن الحصول على جهاز بروسيف دوالباند وايرليس أكسس بوينت مقابل 190 دولارا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »LOL (LOL)

    الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2008.
    LOl=Lot of laugh