نائب لبناني يدعو فيروز إلى عدم الذهاب إلى دمشق

تم نشره في السبت 12 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • نائب لبناني يدعو فيروز إلى عدم الذهاب إلى دمشق

 

بيروت- وجه نائب لبناني دعوة إلى المطربة اللبنانية الشهيرة فيروز بعدم الذهاب إلى العاصمة السورية دمشق للمشاركة في مسرحية بعنوان "صح النوم".

وقال أكرم شهيب عضو "اللقاء الديمقراطي" الذي يتزعمه وليد جنبلاط في رسالة إلى فيروز "من يحب لبنان الوطن لا يغني أمام سجانيه، من يغني للحرية، ويغني للقدس، ويغني للضمير والكرامة والغضب والوطن، لا يغني لجلادي الأحرار، وبائعي القدس، وفاقدي الضمير والكرامة ومستبيحي الوطن".

وناشد فيروز قائلا "لا تغني صح النوم في دمشق، فهؤلاء الحكام لم يستيقظوا بعد، لم يستيقظوا من جورهم ومن دم الأحرار في لبنان الذي فيه يغرقون، يا سفيرتنا إلى النجوم، أنت رسمت لنا الوطن الحلم فلا تبددي أحلامنا فيه كما يبدد طغاة دمشق أحلامنا بالوطن والدولة والديمقراطية والحرية والحياة".

وتابع "يا فيروز، تربعت على عرش القلوب لدى أحرار العرب، فلا تترجلي عن هذا العرش بغنائك لحراس زنزانة الأحرار في دمشق، لأن الفن ثقافة، والثقافة إبداع، والإبداع حرية، والعروبة حرية، ولن تكون هناك حقيقة إلا حيث تكون الحرية حقيقية، لذلك لا تصدقي تلك المهزلة التي تسمى دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008 إلا إذا كانت الثقافة أداة قمع بيد السلطة، مثقفو دمشق إما في الزنازين أو في المهجر أو في القبور، لا تذهبي إلى دمشق حتى لا تطلي من على مسرح يطل على زنزانة أو أقيم فوقها".

وتابع "يا فيروز، لبنان مسجون ومسلوب الإرادة، بالأمس اعترف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس المصري حسني مبارك، واعترف العالم بأن دمشق هي السجان، ساجنة للاستحقاق الرئاسي، ساجنة لبنان لكي لا يكون وطنا".

ومن المقرر أن تعود المطربة العربية الشهيرة فيروز لتغني في مدينة دمشق بعد غياب استمر أكثر من ثلاثين عاما عن جمهورها السوري حيث ستقدم مسرحية "صح النوم" في دار الأوبرا في دمشق بدءا من الثامن والعشرين من كانون الثاني (يناير) الحالي.

التعليق