مدرب المغرب: لست عرافا حتى اتعهد بالفوز بكأس الأمم الافريقية

تم نشره في الجمعة 11 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

فاس(المغرب)- حول الفرنسي هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب ابعاد الضغوط عن نفسه ولاعبيه عندما تحدث بتحفظ عن فرص فريقه في الفوز بكأس الامم الامم الافريقية لكرة القدم التي ستقام في غانا في الفترة من20 كانون الثاني(يناير) الحالي وحتى العاشر من شباط(فبراير ) القادم.

وركز ميشيل على بنود العقد الذي يربطه بالاتحاد المغربي خلال مؤتمر صحافي عقده يوم اول من امس الاربعاء في مقر تجمع الفريق في فاس والذي ينص على التأهل لنهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا عام2010.

وقال المدرب الفرنسي في أول مؤتمر صحافي يعقده منذ توليه مسؤولية المنتخب المغربي في ايلول (سبتمبر) الماضي "عندما أقول ان هدفي الأساسي هو التأهل لنهائيات كأس العالم عام 2010 فان هذا لا يعني اننا سنذهب الى غانا للنزهة بل العكس".

وأضاف "سندافع عن فرصنا في الفوز حتى النهاية. لا يمكننا الان الحديث حول فرص الفوز باللقب. ما نركز عليه الان هو تحقيق الفوز في المباراة الأولى أمام ناميبيا ثم سنفكر بعد ذلك في غينيا وغانا".

وشدد ميشيل على انه المسؤول الأول والأخير عن اختيار قائمة الفريق عند سؤاله حول اسباب الاحتفاظ بالمدافع طلال القرقوري رغم حديث وسائل الإعلام المحلية عن وجود خلاف بينه وبين المدرب ثم استدعاء عثمان العساس قبل إبعاده بعد ان وجه انتقادات للمدرب الفرنسي وكذلك تصريح اللاعب عبدالحق أيت العريف لصحيفة قطرية بعدم وضوح معايير اختيار لاعبي المنتخب.

وقال ميشيل "هذا الكلام لا أساس له من الصحة. امارس مهامي كاملة كمدرب للفريق واتحمل مسؤولية اختيارات اللاعبين واخترت التشكيلة التي بامكانها تحقيق الأهداف التي حددناها."

وأرجع ميشيل استبعاد محمد اليعقوبي "موحا" لاعب إسبانيول الاسباني وجواد زايري مهاجم ستيريس تريبوليس اليوناني الى امور فنية كما أوضح ان عدم استدعاء نبيل لزهر لاعب ليفربول الانجليزي وعبد السلام بنجلون لاعب هايبرنيان الاسكتلندي وهما من ابرز لاعبي المنتخب الاولمبي بسبب الى افتقارهما للخبرة لخوض مثل هذه البطولات القوية في الوقت الحالي.

وردا على سؤال حول مقارنته ببادو الزاكي مدرب المنتخب المغربي السابق الذي وعد بالصعود لقبل النهائي في كأس الامم الافريقية عام2004 التي اقيمت في تونس قبل أن يصعد لمواجهة اصحاب الارض في النهائي قال ميشيل "لست عرافا ولا اعلم الغيب لأدعي ان المغرب سيفوز باللقب والا لن نكون في حاجة لاقامة معسكرات ومباريات اعداد. لا يجب ان نغفل اننا سنتلقي في دور الثمانية مع احد المنتخبات الكبرى مثل ساحل العاج أو نيجيريا وبالتالي الحديث عن فرص الفوز سابق لاوانه."

واكد ميشيل ان مباراة زامبيا الودية التي ستقام يوم غد السبت بفاس ثم اللعب مع أنجولا بعد اربعة ايام يمثل اعدادا جيدا للمنتخب المغربي رغم خشيته من حدوث اصابات بين لاعبي الفريق قبل ايام قليلة من بداية البطولة.

وقال ميشيل "لم أحسم رأيي حتى الان بالنسبة لمركز حراسة المرمى. واذا حسمت رأيي لن أصرح به حتى لا أكشف جميع الأوراق."

ويتنافس المخضرم خالد فوهامي حارس الرجاء البيضاوي مع نادر المياغري حارس الوداد البيضاوي وعبد الإله باكي حارس المغرب الفاسي على نيل ثقة المدرب الفرنسي وخاصة ان حراسة المرمى تشكل أبرز نقاط ضعف الفريق في الفترة الاخيرة.

وحصل يوسف حجي مهاجم نانسي الفرنسي على جائزة أفضل لاعب مغربي لعام2007 والتي قدمتها صحيفة المنتخب الرياضية المتخصصة على هامش المؤتمر الصحافي.

ويغيب عن تدريبات منتخب المغرب عبد السلام وادو مدافع فالنسيان الفرنسي بسبب إصابته بنزلة برد حادة فيما يتدرب طارق السكتيوي لاعب بورتو بمفرده بعد انضمامه لمعسكر الفريق في وقت متأخر بعد أن شارك مع ناديه في اخر مباراة بالدوري البرتغالي الممتاز.

ويخوض منتخب المغرب مباراة مباراة ودية امام زامبيا يوم غد السبت ثم يلعب مباراة أخرى امام أنجولا يوم الاربعاء القادم في اطار استعدادات هذه الفرق لنهائيات كأس الامم الافريقية.

ويلعب المغرب ضمن منافسات المجموعة الاولى التي تضم ايضا منتخبات غانا صاحبة الارض والجمهور وغينيا وناميبيا وتأتي زامبيا في المجموعة الثالثة التي تضم مصر حاملة اللقب والكاميرون والسودان فيما تلعب أنجولا في المجموعة الرابعة التي تضم ايضا منتخبات تونس والسنغال وجنوب افريقيا.

وسيبدأ منتخب المغرب مبارياته في النهائيات بمواجهة ناميبيا قبل ان يواجه غينيا في الجولة الثانية على أن يلتقي بمنتخب غانا في الجولة الثالثة والأخيرة للدور الأول.

وسبق للمغرب أن لعب وديا أمام غانا وناميبيا قبل اجراء قرعة نهائيات البطولة وفاز على غانا بطلة افريقيا اربع مرات 2-صفر ثم تغلب على ناميبيا1-صفر.

وخاض المغرب مباراتين وديتين بفرنسا يومي16 و21 تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي تعادل في الأولى أمام فرنسا2-2 ثم فاز في الثانية على السنغال بثلاثة اهداف دون مقابل.

التعليق