إشادة بالتعاون الثنائي بين المجلس الأعلى للشباب وصندوق الأمم المتحدة للسكان

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً
  • إشادة بالتعاون الثنائي بين المجلس الأعلى للشباب وصندوق الأمم المتحدة للسكان

عمان- الغد- أشاد أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان بأوجه التعاون الثنائي بين المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان، في تنفيذ مختلف البرامج والانشطة الشبابية، ترجمة للتوجيهات الملكية السامية التي أولت قطاع الشباب جل رعايتها، وتنفيذا للدعم والتوجهات الحكومية نحو الحركة الشبابية الأردنية.

جاء ذلك خلال ترؤسه أمس اجتماعا مشتركا لمدراء المجلس مع وفد ضم الممثلة المساعدة لصندوق الأمم المتحدة للسكان منى إدريس، حيث أشار الى التعاون مع الصندوق بما فيه من برامج الاستراتيجية الوطنية للشباب، قبل أن يستعرض دور وفلسفة المجلس في خدمة الشباب والمجتمع.

ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان منى إدريس أشارت الى هدف الاجتماع في المواءمة بين الموارد البشرية والموارد الأخرى ومدى مناسبتها وكفايتها، الى جانب تحليل معادلة النمو السكاني في مجالات الصحة الانجابية والسكان والتنمية والنوع الاجتماعي، مشيرة الى دور المجلس الأعلى للشباب كشريك استراتيجي للصندوق في مجالات الصحة الانجابية في تعزيز أنماط الحياة الصحية لدى فئة الشباب 15-24 عاما الى جانب تقديم خدمات صحية صديقة للشباب في ظل زيادة الطلب على الخدمات الصحية كحق أساسي للمجتمعات المحلية، كما بينت ادريس مجالات التغطية الجغرافية للمشروع والتي تتضمن 3 مراكز في عمان وإربد والزرقاء وإمكانية توسعها مستقبلاً، حيث يتضمن التعاون مع المجلس في المجال الوطني ووضع السياسات والمعايير للخدمات الصحية الصديقة للشباب، ومتابعة تنسيق الجهد المتعلق بالانماط الصحية، قبل أن يطرح مدراء المجلس في المركز والميدان اقتراحاتهم لتنفيذ البرامج بما يخدم الشباب ويحقق الفائدة المرجوة.

 (تصوير: اكرم نعيمات)

التعليق