مايا نصري تواصل مسيرتها الفنية في مصر وتخشى على أهلها في لبنان

تم نشره في الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- أكدت المطربة والممثلة اللبنانية مايا نصري أنها تستعد حاليا لإطلاق ألبومها الغنائي الجديد أوائل العام الجديد ويضم 8 أغنيات جديدة إضافة إلى استمرار عملها بالسينما والتليفزيون في مصر.

وقالت نصري في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بالقاهرة إن ألبومها جاهز منذ فترة طويلة تصل إلى العام لكن الشركة المنتجة "روتانا" تسببت في تأخر طرحه كثيرا، مشيرة الى انها اتفقت معها على "بدء صفحة جديدة" وأن يكون الالبوم الجديد ضمن خطة الشركة أوائل عام 2008.

وأوضحت أنها كانت على وشك الانفصال عن روتانا، لكن علاقة مودة تربطها بالأمير الوليد بن طلال مالك الشركة منعتها من هذا رغم أن تأخير طرح الألبوم أضر بها لأن مدة عقدها مع روتانا 5 سنوات لإنتاج 5 ألبومات مرت منها 3 سنوات ولم تصدر إلا ألبومين فقط.

وقالت إن الالبوم الجديد يضم 4 أغنيات باللهجة المصرية بينها 3 أغنيات للملحن وليد سعد اضافة إلى 3 أغنيات لبنانية بينها أغنية للمطرب والملحن مروان خوري وأغنية خليجية لعبدالقادر هدهود.

وعن تنوع لهجات الأغاني في ألبوم واحد قالت نصري إنها أصبحت ضرورة في ظل تنوع لهجات الجمهور، مشيرة إلى أنها تتمنى تقديم أغنيات باللهجتين التونسية والجزائرية أيضا لو أتيحت لها الفرصة.

وحول ثاني أدوارها السينمائية في فيلم "خارج عن القانون" الذي بدأ عرضه قبل أيام قالت مايا نصري إنها تلعب في الفيلم دور زوجة البطل "كريم عبدالعزيز" الذي ورث تجارة المخدرات عن والده والتي تحاول طيلة الأحداث إبعاده عن تلك التجارة خوفا على حياتهما ومستقبلهما.

وأضافت "أتمنى أن ينقلني الفيلم لمرحلة متقدمة في السينما لأنه دور مهم يتجاوز أهمية فيلمي الأول "كود 36" الذي عرض العام الماضي والذي أعتبره بداية موفقة لي في السينما المصرية وضعتني على الساحة إلى جوار ممثلات محترفات".

وأوضحت أنها تستعد حاليا لتصوير مسلسل تليفزيوني كبير مع المخرج رأفت الميهي بعنوان "وكالة عطية" كتبه الروائي المصري خيري شلبي وتنتجه مدينة الإنتاج الإعلامي، مشيرة إلى أنها تتوقع للمسلسل نجاحا أكبر من مسلسلها الأول "سلطان الغرام" الذي عرض في رمضان الماضي.

وقالت إنها ليست دخيلة على التمثيل لأنها درسته بجامعة بيروت وتخصصت فيه كما قدمت أدوارا صعبة منها الكوميدي والتراجيدي قبل أن يخطفها الغناء من التمثيل الذي تعتبره هوايتها الأساسية.

وعن الأوضاع الأمنية والسياسية في بلدها لبنان قالت نصري "ان اللبنانيين شعب يحب الحياة لكن الكثيرين من أعدائنا لا يريدون لنا العيش بسلام".

وأشارت الى أن "العدو أحيانا يكون داخل البلد وأحيانا من خارجها وطالما أن هناك أناسا يبيعون ضمائرهم فلن يستقيم الوضع".

وأضافت أنها لا تشعر بالغربة في مصر لكنها تشعر بخوف كبير على أهلها عندما تسمع عن تفجيرات واضطرابات خاصة وأن لبنان بلد صغير "يحاول كثيرون الترويج لتقسيمه إلى طوائف بينما عاش الناس طويلا بعيدا عن الافكار الطائفية".

التعليق