"ألعاب القوى" ينجز بحسب الإمكانيات وحناحنة وبراءة "كلمة سر" الإنجازات

تم نشره في الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • "ألعاب القوى" ينجز بحسب الإمكانيات وحناحنة وبراءة "كلمة سر" الإنجازات

استضافة بطولة العالم للضاحية أهم نجاحات "أم الألعاب"

 

مصطفى بالو

عمان - يسجل لاتحاد العاب العاب القوى خلال خطته للموسم الماضي والتي تنقلت بين المشاركات الداخلية والخارجية، انه "حفر بالصخر" ضمن امكانات مالية متواضعة مقارنة مع الدول المتقدمة لاسيما دول شمال افريقيا والخليج العربي المعروفة بإنجازاتها الكثيرة بحسب امكانياتها المالية الكبيرة في ميدان (ام الالعاب)، واستطاع استثمار قدراته الفنية والادارية وطبيعة البلد لتحقيق النجاح في استضافة اهم البطولات العربية والآسيوية في تاريخ اللعبة، وانهى الموسم بالنجاح الاكبر بالحصول على موافقة الاتحاد الدولي باستضافة الحدث الابرز على الساحات الدولية والآسيوية والعربية (بطولة العالم الاختراق الضاحية) لعام 2008.

ورغم تلك الظروف اجتهد المدربون المحليون ولاعبوهم في مقارعة نظرائهم رغم فارق الامكانات والخبرة والتي أثرت على وجود غلة وفيرة من الانجازات، الا ان العاب القوى الاردنية اثبتت حضورها في اكثر من مناسبة، وجاءت كلمة السر لانجازاتها من خلال خليل حناحنة الذي توج قدراته بوضع نفسه ضمن اسرع عدائي العرب وآسيا خلال منافسات العاب القوى ضمن الدورة العربية التي اقيمت في مصر خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وظفر خليل بميداليتين برونزية في مسابقة (100م) وفضية في مسابقة (200م) حملته مباشرة الى اولمبياد بكين لعام (2008)، وبراءة مروان التي تنقلت بين الفضة والبرونز في بطولات العاب القوى واختراق الضاحية العربية والآسيوية واختتما ببرونزية الدورة العربية لمسابقة 3000م موانع.

موازنة الاتحاد لعام 2007

ولعل الملاحظ على ان اتحاد القوى عمد الى تطبيق خطته للعام الماضي ضمن امكانات مالية متواضعة، قياسا بما تصرفه اتحادات الدول المتقدمة والأمر الذي ينعكس على نتائجها، اذا اخذنا بعين الاعتبار ان ميزانية اتحاد العاب وصلت (788410) دنانير أردنية، وتعتمد بالطبع على موافقة اللجنة الاولمبية وما يحصل عليه الاتحاد بجهوده الخاصة من دعم الشركات والاتحادين القاري والدولي.

البعض يقول ان الانجازات التي حققتها منتخبات العاب القوى متواضعة مقارنة مع انجازات الدول الاخرى، ونحن لسنا من باب الدفاع وانما نقول (قبل ان نلوم اللاعبين واللاعبات ماذا وفرنا لهم)، مقارنه بالاتفاقية التي وقعت بين اتحاد العاب القوى التونسي والحكومة في بروتوكول وصل الى (6) ملايين دولار اي (10) اضعاف ميزانية اتحاد العاب القوى، وبالتأكيد ستكون النتائج افضل والانجازات كبيرة، وكذلك اذا اخذنا بعين الاعتبار ان خليل حناحنة في منافسات المسابقات القصيرة ضمن دورة الالعاب الآسيوية استعار حذاء لاعب سعودي للمشاركة في الفعاليات، فكيف ستكون نتائجه في الوقت الذي جلب حناحنة انجازات لا تنسى للعبة في الموسم الماضي.

ورفعت موازنة الاتحاد للموسم الماضي الى اللجنة الاولمبية على النحو التالي:

- البطولات الداخلية (293500 دينار)، موزعة على اللقاءات الدولية والبطولة الآسيوية لاختراق الضاحية والبطولة العربية لألعاب القوى.

- البطولات والمشاركات الخارجية (39500 دينار).

- الدورات التدريبية والتحكيمية      (17500 دينار)

- المعسكرات (80000 دينار).

- المصاريف الإدارية (358000 دينار).

- الاشتراكات (1310 دنانير).

- التجهيزات والأدوات (58600 دينار).

وبلغ المجموع الكلي (788410  دنانير).

وهنا نقف مطولا عند الدعم الذي قدمته اللجنة الاولمبية الذي جاء اقل بكثير من مطالب اتحاد اللعبة والذي وصل الى ما يقارب (90) الف دينار، مما يعني انه اثر على الخطة التي اعدت تبعا للمبلغ المطلوب وادى الى اختصار العديد من المشاركات والمعسكرات التي كان من المقرر العيش في اتونها، وبالتالي جاءت النتائج ضمن الدعم وامكانات الاتحاد وبجهود اضافية للاعبين.

نجاحات

ويكتب لاتحاد العاب القوى تصديه لاستضافة اكثر من بطولة عربية وآسيوية، ونسج قصص مثيرة للنجاح منذ استضافة بطولة آسيا لاختراق الضاحية في نادي البشارات للغولف خلال شهر آذار/ مارس الماضي، واظهرها بما يشبه الحدث العالمي بطريقة نموذجية استقطب خلالها كبريات الشركات في اسلوب شراكة استراتيجي وكبار الشخصيات المحلية لرئاسة اللجان المنظمة العليا وكبار لاعبي العالم لحضورها وكبار مسؤولي الاتحادات الدولي والعربي والآسيوي لحضورها، وتوالت نجاحاته في الاستضافة من خلال استضافة البطولة العربية في شهر ايار/ مايو الماضي وبطولة آسيا لالعاب القوى خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، ودخل مع الاندية في شراكة لاستضافة البطولة العربية ولعل ابرزها بطولة الاندية العربية التي استضافها نادي يرموك البقعة قبيل مشاركة المنتخبات الوطنية في بطولة الاندية العربية، مما جعل هذه النجاحات وثيقة اعتماد بالنسبة لاتحاد العاب القوى من قبل الاتحادات (الدولي والعربي والآسيوي) لدعم فكرة تصدي الاتحاد لاستضافة بطولات مقبلة على اجندة تلك الاتحادات لعام 2008.

الثقة تأكدت وتجددت

وتمشيا مع تلك المعطيات نجد ان ثقة تلك الاتحادات بقدرات الاتحاد الاردني تبعا لتطوره اداريا وفنيا، جعل من اعضاء الاتحاد الدولي الـ (36) يقفون الى جانب طرح اتحاد اللعبة باستضافة بطولة العالم لاختراق الضاحية في عمان (نادي البشارات للغولف) لعام 2009 كأبرز حدث و(فأل خير) على الرياضة الاردنية عامة و(ام الالعاب) خاصة بعد ان عرض الملف في مدينة موناكو الفرنسية من قبل رئيس الاتحاد سعد حياصات، وبمشاركة امانة عمان التي سيكون لها دور بالاستضافة والذي تمت الموافقة عليه ودعمه رئيس الاتحاد الدولي السنغالي لامين دياك بقوله (لقد زرت الاردن وعشت في كنف كرم الضيافة والحفاوة الاردنية بالاضافة الى ملامسة تطوراتها الرياضية وقدرات اتحاداتها على الاستضافة وتحقيق النجاح).

ودخلت استضافة البطولة الى حيز الواقع بعد ان موافقة اللجنة الاولمبية، واكمل اتحاد اللعبة ملف الاستضافة والذي سيضعه حياصات على طاولة الاتحاد الدولي للعبة عقب عطلة عيد الاضحى المبارك وتوقيع اتفاقية الاستضافة في موناكو.

وتجددت ثقة الاتحاد العربي من خلال اناطة مهمة استضافة البطولة العربية التاسعة عشرة لاختراق الضاحية في عمان خلال شهر اذار/ مارس المقبل، مما يؤكد ان اتحاد اللعبة امام مهام كبيرة اداريا وفنيا خلال الموسم المقبل.

شركة "كرول" خطوة بالاتجاه الصحيح

وشكلت الاتفاقية التي ابرمها  اتحاد اللعبة مع شركة (كرول) الروسية للاستثمارات الرياضية خلال شهر ايلول/ سبتمبر الماضي خطوة بالاتجاه الصحيح، والتي تهدف الى تطوير مستوى اللاعبين وايصالهم الى العالمية، وسينطلق الاتفاق مع بداية السنة المقبلة بحسب الخطة التي اعدتها الشركة وتشمل العديد من المشاركات والمعسكرات الدولية للاعبين.

يذكر ان الاتفاقية تلزم الطرف الثاني "شركة كرول" بتوفير مشاركات دولية بمستوى عال للاعبين واللاعبات الذين رشحهم الاتحاد وهم (خليل حناحنة ورشيد عرنوس وبشار ارحيل وعبد السلام حجاج ومصعب المومني وظاهر الزبون وريما فريد وشفا عنبتاوي) لتطوير مستوياتهم، بحيث تتحمل الشركة كافة مصاريف التنقل والاقامة في تلك المشاركات وتوفير كافة الامور المتعلقة بالدعوات والتأشيرات من الدول المنظمة لهذه المشاركات، وتستحق الشركة مقابل ما ذكر ما قيمته 15% من قيمة مكافأة اللاعب او اللاعبة التي تتحقق من خلال المشاركة في البطولات الخارجية.

أوراق الخطة تبعثرت

وبالعودة الى خطة اتحاد اللعبة التي قدمها لرجال الاعلام في مؤتمر خاص قبيل انطلاق فعاليات عام 2007، نجد انها جاءت مليئة بالاوراق المحلية والمشاركات الخارجية بحيث كان من المفترض ان ينظم الاتحاد ما يقارب (12) بطولة محلية على مستوى الواعدين والناشئين والناشئات والشباب والشابات والرجال والسيدات وكذلك المشاركة في (13) بطولة خارجية، والتي توزعت في تكاليف مالية محددة، الا ان قلة الامكانات المادية وضيق الوقت بعثر الخطة بحيث نظم الاتحاد بطولتين محليتين (بطولة الاندية للناشئين والناشئات وبطولة الاندية لاختراق الضاحية) وألغى البطولات الاخرى، وفي نفس الوقت شارك الاتحاد في (5) بطولات خارجية على مستوى جميع الفئات، مما يؤكد ان تركيز الاتحاد تركز على المعسكرات والمشاركات الخارجية وتنظيم البطولات بما يرفع من المستوى الفني للاعبين وتقنين البطولات المحلية بما يتناسب مع ميزانية الاتحاد المالية.

وسبق ان تناولنا الارقام القياسية التي تحققت في بطولة الاندية للناشئين والناشئات التي اقيمت في اربد من خلال قائمة الارقام القياسية، في الوقت الذي نعترف فيه ان (ضاحية) الاندية التي اقيمت مؤخرا في منطقة الاغوار قدمت وجوها جديدة للمنتخبات الوطنية للجنسين وجاءت نتائجها على النحو التالي.

منافسات الفردي

- فئة الناشئين، الاول: معتصم عكاوي (عبين عبلين) بزمن (14.36.94 د)، الثاني: علي ذياب (عبين عبلين) بزمن (14.42.27 د)، الثالث: يزن ابو النجا (عمان) بزمن (14.48.26 د).

- فئة الناشئات، المركز الاول: براءة مروان (عمان) بزمن (18.11.62د)، الثاني: بيان عصام (ام قيس) بزمن (19.08.97 د)، الثالث: آلاء زياد (عمان) بزمن (19.13.46 د).

- فئة الشابات، الاول: رشا ايوب (ي. البقعة) بزمن (31.29.32د)، الثاني: آمنة منصور/ (ي. البقعة) بزمن (32.09.89 د)، الثالث: رانيا شكري (ي. البقعة) بزمن (33.37.25 د).

- فئة الشباب، الاول: عبد اللطيف الزبون (مغير السرحان) بزمن (33.19.50د)، الثاني: حمزة علي (جرش) بزمن (34.49.78 د)، الثالث: خالد ابو محارب (مغير السرحان) بزمن (34.59.55 د).

- فئة الرجال، الاول: فضيل عبد الجليل (النقع) بزمن (32.33.50 د)، الثاني: طارق الخالدي (عمان) بزمن (32.52.17 د)، الثالث: عمر عبد القادر (النقع) بزمن (33.41.35 د).

منافسات الفرق

- الناشئين (4 كم)، الاول: عبين عبلين (21 نقطة)، الثاني: مغير السرحان (30 نقطة)، الثالث: عمان (53) نقطة.

- الناشئات (4 كم)، الاول: عمان (19 نقطة)، الثاني: غور المزرعة (32 نقطة)، الثالث: النقع (43) نقطة.

- الشابات (6 كم)، الاول: يرموك البقعة (10 نقاط)، الثاني: غور المزرعة (32 نقطة)، الثالث: عمان (44 نقطة).

- الشباب (8 كم)، الاول:عمان (43 نقطة)، الثاني: جرش (43 نقطة)، الثالث: ام قيس (44 نقطة).

- الرجال (8 كم)، الاول: عمان (17 نقطة)، الثاني: النقع (22 نقطة)، الثالث: عبين عبلين (45 نقطة).

إنجازات في قالب التطور

- كان الظهور الابرز للاعبنا خليل حناحنة وبراءة مروان في الدورة العربية للالعاب الرياضية التي اقيمت في مصر خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي حين خطف خليل الميدالية الفضية في سباق 200م بزمن 20،79 ث، وبرونزية 100م بزمن 10،56ث، فيما حققت براءة مروان برونزية 3000م موانع بزمن  12:00.96 د.

- حققت براءة مروان المركز الثالث (الميدالية البرونزية) في سباق 6 كم، وبزمن23.46 د في بطولة اختراق الضاحية الاسيوية التي اقيمت في عمان خلال شهر اذار/ مارس الماضي، والذي حقق فيه منتخب الشابات المكون من براءة وبيان صبحي ورشا صبحي المركز الثاني(الميدالية الفضية) لنفس السباق.

- حققت ريما فريد الميدالية الفضية في مسابقة الوثب الطويل حينما قفزت لمسافة  6.01 م ضمن منافسات البطولة العربية التي اقيمت ايضا في عمان خلال شهر ايار/ مايو الماضي، والتي حقق فيها خليل حناحنة برونزية مسابقة 200م بزمن 21.11 ث، وايضا حقق فيها منتخب السيدات الميدالية البرونزية في مسابقة 400×4م والمكون من رانيا شكري وعبير الحياري وبيان عصام وبراءة مروان، والتي ابدعت فيها براءة مروان بتحقيقها الميدالية البرونزية  بزمن 12.00.96 د في مسابقة 3000 م موانع، وحققت ايضا عبير الغول الميدالية البرونزية في مسابقة نصف ماراثون بزمن 1.36.35 س، ورانيا شكري الميدالية البرونزية في مسابقة السباعي.

وكان ظهور لمنتخبات الناشئين والناشئات التي اقيمت في سورية في البطولة العربية التي اقيمت في تموز/يونيو الماضي بعد ان حققت براءة مروان الميدالية البرونزية في سباق 3000م بزمن 1.05.991 د، وحقق يزن الشيخ الميدالية البرونزية في سباق 3000م بزمن 9.14.56 د، ورانيا شكري الميدالية البرونزية في مسابقة السباعي، وعبير الحياري الميدالية البرونزية في مسابقة 400م حواجز.

وسجل كل من براءة مروان وخليل حناحنة الحضور الاردني على منصات التتويج في بطولة آسيا التي اقيمت في عمان حين خطف خليل حناحنة برونزية 200 م بزمن 20.90 ث، وخطفت براءة الميدالية الفضية في مسابقة 3000م موانع بزمن  12:02.18د.

الأرقام القياسية لعام 2007

جاءت البطولة العربية الخامسة عشرة لالعاب القوى التي اقيمت في عمان خلال شهر ايار /مايو الماضي غزيرة بالارقام القياسية الشخصية والتي جاءت على النحو التالي:

- خليل حناحنة يدربه خالد يوسف في مسابقة 200م، بزمن 21،11ث، والقديم له بزمن 21.32، وريما فريد التي يدربها محمد آدم في مسابقة  الوثب الطويل بمسافة 6.01م والقديم باسمها بمسافة 6.00م، وبراءة مروان التي يدربها خالد الهنداوي في مسابقة 3000م موانع بزمن 12.00.96د، والقديم 12.13.24، ورانيا شكري التي يدربها خالد يوسف في مسابقة 100م حواجز بزمن 15.4 ث والقديم 16.7 ث، وظاهر الزبون يدربه يوري خانا فين في مسابقة القفز بالعصا بمسافة 4.85م والقديم 4.60م، ومصعب المومني يدربه كمال المومني في مسابقة رمي القرص بمسافة 58.68م وايضا حقق مصعب رقما قياسيا في مسابقة رمي المطرقة الحديدية بمسافة 38.00م، وشفاء عنبتاوي يدربها محمد آدم في مسابقة الوثب الثلاثي بمسافة 12.24 م والقديم 12.00م، وعبد السلام الحجاج الذي يدربه خالد يوسف في مسابقة 400م بزمن 47.77 ث والقديم 47.90 ث، ورشيد عرنوس الذي يدربه خالد يوسف في مسابقة 200 م بزمن 21.45 ث، وعبير الحياري التي يدربها عماد احمد في مسابقة 400م حواجز بزمن 1.06.52 د، والقديم 1.10.40 د، وفريق الشابات (عبير وبيان ورانيا وبراءة) في مسابقة  400× 4 بزمن 4.10.29 د.

وفي بطولة الأندية للناشئين والناشئات التي اقيمت في اربد خلال شهر ايار/ مايو الماضي، جاءت الارقام القياسية على النحو التالي:

- عبير الحياري الذي يدربها عماد احمد في مسابقة 400م حواجز بزمن 1.08.20 د والقديم 1.10.40د، ورنا سرحان في مسابقة الوثب العالي بمسافة 1.42م والقديم 1.41 م، ويزن الشيخ والذي يدربه عبد الرحيم في مسابقة 5000م بزمن16.01.21د والقديم 16.38.40د،

وبراءة مروان التي يدربها حالد الهنداوي في مسابقة 800م بزمن 2.18.4 د، والقديم 2.26.35 د، ورضوان سمير في مسابقة 800م بزمن 2.01.8 د والقديم 2.02.64 د، وسجل فريق ناشئات يرموك البقعة رقما قياسيا في مسابقة 4×100 م بزمن 56.21 ث والقديم 1.00.45د، وسجل فريق ناشئين مغير السرحان رقما قياسيا في مسابقة 4×100م بزمن 46.48ث والقديم 49.06 ث، وسجل يوسف غويري رقما جديدا لأول مرة والذي يدربه عواد سريس في مسابقة  10000م بزمن 18.42 د، وأماني كايد في مسابقة 100م حواجز بزمن 18.42ث والقديم 18.10ث، وبيان عصام 400م بزمن 60.17 ث والقديم  1.3.37 د، ورانيا شكري التي يدربها خالد يوسف في مسابقة 400م حواجز بزمن 1.08.3 د والقديم  1.10.40 د، وسجل نادي عمان رقما قياسيا في مسابقة 4×400م 4.34.71د، و حسن النجار الذي يدربه عطا البلوي في مسابقة 2000م موانع بزمن 6.14.53 د  والقديم 6.27.64 د، ورانيا شكري التي يدربها خالد يوسف في مسابقة الوثب العالي بمسافة 1.43م والقديم 1.41م، وبراءة مروان التي يدربها خالد الهنداوي في مسابقة 3000م بزمن 11.05.99 د، ورضوان سمير الذي يدربه خالد يوسف في مسابقة 800م بزمن 2.00.79 د والقديم 2.02.64 د، وكل من رضوان واحمد ربيع وعماد محارب ومحمد الحويطي في مسابقة  4×400 متنوع بزمن 2.04.42 د، وسجلت بتول بصلات رقما جديدا لأول مره، والتي يدربها علي احمد في مسابقة 5000م مشي بزمن 34.45.3 د، وكل من رانيا شكري وعبير الحياري وبيان عصام  وبراءة مروان في مسابقة  4× 400 متنوع بزمن2.30.11 د،       

وسجل خليل حناحنة الذي يدربه خالد يوسف في مسابقة 200م بزمن 21.03ث، والقديم 21.32 ث ضمن منافسات بطولة آسيا لألعاب القوى التي اقيمت في عمان التي اقيمت في تموز/ يونيو الماضي.

وسجل خليل حناحنة رقما قياسيا في مسابقة 200 م بزمن 21.01 ث، والقديم 21.03 ث ضمن منافسات بطولة العالم في اليابان.

وسجل خليل حناحنة رقما قياسيا في مسابقة 100م بزمن 10.47ث والقديم 10.53ث في بطولة الاندية العربية التي اقيمت في عمان في تشرين الاول/ اكتوبر الماضي.

وسجل خليل حناحنة رقما قياسيا في مسابقة 200 م بزمن 20.81ث والقديم 21.03 ث في الدورة العربية التي اقيمت في مصر خلال شهر كانون الثاني/ نوفمبر.

وسجل مصعب المومني الذي يدربه كمال المومني رقما قياسيا في رمي  المطرقة بمسافة 41.51م والقديم بمسافة 38.00 م وذلك خلال منافسات اللقاء الدولي الذي اقيم في تونس.

التعليق