ايران لم ترد على مطالب الفيفا بشأن انتخابات اتحاد الكرة

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

بانكوك - لم يرد الاتحاد الايراني لكرة القدم بعد على مطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الاسيوي للعبة والمتمثلة في ضرورة وقف التدخل السياسي في شؤون الاتحاد الايراني لكرة القدم رغم مرور عشر أيام على وعد ايران بايجاد حل لهذه القضية.

وقال الاتحاد الاسيوي لكرة القدم إنه لم يتم التوصل إلى شيء بعد اجتماع رفيع المستوى مع مسؤولين رياضيين ايرانيين في كوالالمبور في وقت سابق من هذا الشهر.

وأكد متحدث باسم الاتحاد الاسيوي يوم امس الجمعة ذلك قائلا "الاتحاد الاسيوي لكرة القدم لم يتلق بعد اي رد من ايران بعد زيارة الاسبوع الماضي."

ودخل الاتحادان الدولي والاقليمي في خلافات مع الاتحاد الايراني منذ عدة شهر بعد رفض الاتحاد الايراني منع أعضاء منظمة التربية البدنية التي لها علاقة بالنظام السياسي بالترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم بالبلاد.

وقال مسؤولون في ايران إنهم سيبلغون الاتحاد الاسيوي بطريقة حل تلك الازمة في خلال 48 ساعة لكن لم يصل للاتحاد الاسيوي أي إخطار بشأن ذلك.

وتتعلق الأزمة بتقدم محمد علي عبادي أحد نواب الرئيس الايراني والذي يتولي منصب رئيس منظمة التربية البدنية لتولي منصب رئيس اتحاد الكرة باعتباره المرشح الأول للفوز بهذا المنصب الذي كان من المفترض أن تقام انتخاباته في السادس من الشهر الجاري.

وتأجلت الانتخابات بعدما قال الفيفا إنه لن يعتمد نتيجتها.

واستبعدت ايران من المشاركة في مباريات دولية منذ نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي بسبب تدخل رجال السياسة وخاصة منظمة التربية البدنية في عمل اتحاد الكرة بالبلاد.

وتسبب عدم اختيار رئيس لاتحاد الكرة في تأجيل اختيار مدرب يقود المنتخب الاول في التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم 2010 التي تبدأ في فبراير شباط المقبل.

ويعد الالماني وينفريد شافر وجاك سانتيني مدرب منتخب فرنسا السابق أبرز المرشحين لتولي مهمة قيادة منتخب ايران.

التعليق