شباب "اعرف وطنك" يزورون محمية ضانا

تم نشره في الجمعة 14 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • شباب "اعرف وطنك" يزورون محمية ضانا

حدائق الملكة رانيا العبدالله تستضيف أطفالا من ذوي التحديات الحركية

 

لبنى الرواشدة

 

عمان- نظم مركز التميز الشبابي التابع لحدائق الملكة رانيا العبدالله وضمن برنامج "اعرف وطنك" زيارة إلى محمية ضانا الواقعة في محافظة الطفيلة شارك فيها 21 شاباً وشابة من منتسبي المركز.

وبينت المهندسة نانسي أبو حيانة مديرة حدائق الملكة رانيا العبدالله إن الزيارة هدفت إلى توسيع آفاق الشباب واطلاعهم على مناطق لم يزوروها في وطنهم.

وقالت "إن مثل هذه الزيارات تنمي لديهم الشعور بانتمائهم لمجتمعهم ووطنهم إذ تجعل الشباب يلمسون عن قرب مقدرات هذا الوطن ما يشجعهم على المشاركة في خدمته وتخلق لديهم إحساساً بالمسؤولية اتجاه البيئة والحفاظ عليها".

وأضافت أبو حيانه أنه كان للزيارة الأثر الكبير في التعرف على المواقع الجميلة في جنوب الأردن والغنية بالمناظر الطبيعة الخلابة إضافة الى ما تحتويه هذه المحمية من حيوانات برية وطيور ونباتات طبية يقتصر وجودها فقط في هذه المحمية.

يذكر أن مساحة محمية ضانا تبلغ300 كيلومتر مربع بما فيها من نزل فنان ومخيمات لمبيت الزوار كمخيم الرمان كما جاء في تصريح منسق فريق الشباب السيد نبيل حمدوش إضافة إلى احتوائها على مشغل لصنع الفضه والأشغال اليدوية بكمها ونوعها وهي من الإنتاج المحلي للمحمية.

على صعيد آخر استضافت الحدائق أطفالا من جمعية الحسين للتحديات الحركية في مركز ثقافة الطفل وذلك بمناسبة "اليوم العالمي للمعاقين حركياً".

وهدفت الزيارة بحسب أبو حيانة إلى محاولة الحدائق دمج هذه الفئة من الأطفال في البرامج والأنشطة التثقيفية والترفيهية والتي تعمل على تنمية قدراتهم الفكرية والذهنية وخاصة أن الأطفال في هذه المرحلة العمرية يحتاجون إلى عناية فائقة تتناسب وحاجاتهم النفسية والانفعالية والاجتماعية.

وأوضحت أبو حيانة أنه تم تقديم الأنشطة المختلفة لهؤلاء الأطفال التي اشتملت على المسابقات وكذلك الألعاب التي تتلاءم وقدراتهم الحركية مما كان له الأثر الكبير في نفوس الأطفال ورسم البهجة والسرور على وجوههم إضافة إلى تقديم وجبات خفيفة لهم.

وعبر محمد النجار مدير الجمعية عن مدى سعادته لقضاء أطفال الجمعية أوقاتاً ممتعة ومفيدة في آن واحد، وعبر عن شكره لفريق الطفولة لعنايتهم واستضافتهم لهؤلاء الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي نهاية الزيارة قامت أبو حيانة بتقديم ماكنات التريكو التي تبرعت بها أمانة عمان الكبرى للجمعية دعما من الأمانة لمؤسسات المجتمع المحلي ومساندتها للقيام بدورها التنموي على أكمل وجه وإيمانا من أمانة عمان الكبرى بالمنهج التشاركي بين مؤسسات الوطن. 

التعليق