استقالة جماعية لمجلس ادارة النادي المكناسي المغربي

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

الرباط -أعلن محمد قداري رئيس النادي المكناسي أن مجلس ادارة النادي قدم استقالة جماعية مساء اول من أمس الاثنين بعد اجتماع لدراسة وضع فريقه الذي أصبح يقبع في المركز السادس عشر والاخير بالدوري المغربي لكرة القدم.

 وأرجع قداري أسباب الاستقالة للهجوم العنيف الذي تعرض له شخصيا وباقي أعضاء مجلس الادارة واللاعبين والجهاز الفني من المشجعين يوم الأحد الماضي عقب مباراة الفريق بالجولة العاشرة للدوري التي انهزم فيها أمام ضيفه الدفاع الجديدي بهدف دون رد.

وقال قداري في اتصال هاتفي مع رويترز من مكناس "قرر مجلس ادارة النادي المكناسي تقديم استقالة جماعية لا رجعة فيها بعد أن بلغ تهجم الجمهور علينا ذروته في مباراتنا الأخيرة التي قدم فيها الفريق عرضا طيبا ولم يكن محظوظا بشهادة الفريق المنافس لكن الجمهور كانت له وجهة نظر أخرى وطلب منا أن ننسحب وها نحن نلبي له طلبه.

" وأضاف "دفعنا تراكم الهجوم واللامبالاة من طرف مكونات المدينة لتقديم الاستقالة وسنستمر في الادارة حتى مباراة الفريق يوم السبت القادم أمام الكوكب المراكشي حيث دعونا لجمعية عمومية استثنائية يوم 18 ديسمبر لنترك مكاننا لفريق عمل جديد.

" وتابع "حتى نقدم الدليل على حسن نيتنا قدمنا للاعبين منحة مالية تشجيعية وكأنهم فازوا في مباراتهم الأخيرة كما خصصنا منحة تحفيزية حتى يتمكنوا من العودة بنتيجة ايجابية في مباراتهم القادمة." وقال عزيز الخياطي المدرب الملتحق حديثا بالمكناسي"تفاجأت للتطورات التي حدثت مؤخرا بالفريق رغم أني جئت إلى مكناس من أجل تحقيق انطلاقة جديدة وانتشاله من المركز الذي يوجد فيه وسأظل متفائلا بخصوص المستقبل.

" ويحتل المكناسي الذي لم يحقق اي انتصار هذا الموسم المركز الأخير في الدوري المغربي برصيد خمس نقاط جمعها من التعادل في خمس مباريات مقابل خمس هزائم وسجل مهاجموه عشرة أهداف واستقبلت شباكه 18هدفا. ويتصدر الجيش الملكي القائمة برصيد 20 نقطة.

التعليق