الحسين والرمثا يتواجهان في "ديربي الشمال" والجزيرة والعربي يتسابقان لتحسين المواقع

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الحسين والرمثا يتواجهان في "ديربي الشمال" والجزيرة والعربي يتسابقان لتحسين المواقع

مباراتان في الأسبوع التاسع لدوري الكرة الممتاز اليوم

 

عمان - الغد - تجري في الساعة الخامسة من مساء اليوم مباراتان ضمن الاسبوع التاسع لبطولة الدوري الممتاز، حيث يشهد ملعب الحسن "ديربي الشمال" بين فريقي الحسين والرمثا، فيما يلتقي على ملعب الامير محمد في الزرقاء فريقا الجزيرة والعربي.

بطاقة المباراة

الفريقان: الحسين اربد * الرمثا

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة الخامسة

الرصيد النقطي: الحسين (13) نقطة والرمثا (9) نقاط.

ديربي الشمال

تعود الاثارة والحياة مجدداً لستاد الحسن عندما يلتقي الجاران الحسين والرمثا في قمة شمالية، ويحمل لقاء الفريقين دائماً طابع القوة والندية وفيه يقدم نجوم الفريقين لوحة كروية دسمة تشبع رغبات عشاق الكرة في شمال المملكة.

وستكون مباراة اليوم اختبارا جادا لمدى قدرة فريق الحسين على الاستمرار بالصدارة التي باتت مطمعاً لاكثر من فريق، فالفوز باللقاء هو مطلب كلا الفريقين، اذ يريد الحسين اربد البقاء في المقدمة بعدما اصبح موقفه لا يحتمل التفريط بمزيد من النقاط، وفي ذات الوقت فإن الرمثا هاجسه استعادة نغمة الفوز وتأمين نفسه بعيداً عن مواقع الخطر.

ولعل نتائج الاسبوع الماضي قد منحت الحسين دفعاً معنوياً اقوى للمضي بالصدارة، الامر الذي قد ينعكس ايجابياً على لقائه اليوم مع الرمثا الذي يعيش من جانبه في وضع نفسي سيئ جراء خسارته الماضية امام العربي ويسعى للتعويض في لقاء اليوم.

فنياً تبدو كفة الفريقين متساوية الى حد يجعل من الصعب التكهن بالنتيجة، وفريق الحسين يعتمد على خط وسطه الذي يميل الى الالعاب السريعة والانطلاق المباشر، اذ تبرز تحركات حسان تركي وعبدالله الشياب ليس فقط كصانعي العاب بل كمحور ارتكاز في ايقاع الهجوم الذي يعود اليه انس الزبون بعد نهاية فترة العقوبة، ويلعب الى جوار علي صلاح ويمتاز فريق الحسين بسرعة انطلاقات احمد غازي من الميسرة والمقدرة العالية على الاختراق من العمق، في الوقت الذي ينهج فيه دفاع الفريق بقيادة عبدالله صلاح وحاتم بني هاني وشادي الخطيب التنظيف من اول لمسة.

مهاجم الرمثا بدران الشقران (وسط) يسدد الكرة برأسه بين لاعبي الحسين في لقاء سابق - (الغد)

من جانبه فإن الرمثا سيواصل اعطاء لاعبيه الشباب الفرصة لتعويض النقص الذي خلفه غياب عدد من النجوم للاصابة والايقاف، وظهر صالح ذيابات بمستوى طيب بالمباراة الماضية وهو يشكل عمقاً في محور الدفاع لعماد وعودة وسلمان السلمان وابراهيم السقار، واكثر ما يمتاز به وسط الفريق سرعة ألعابه واختراق التكتل الدفاعي وخاصة امجد الفاضل وعلاء الشقران من العمق وحمزة الدردور ومحمد الزعبي وجاسم سوادي من الاطراف، ويركز الفريق على لعب الكرات العرضية لاستغلال قدرات بدران الشقران وصفوان عبدالغني بمتابعتها والتسجيل منها، وتبدو الفرصة مواتية لمنح علي خويلة وطارق المصري وعمر كمال مساحة اكبر في المشاركة اليوم، والفريق يعرف تماماً معالم خطة خصمه جيداً وهو قادر على تحقيق شيء مميز اذا ما احكم دفاعاته جيداً واحسن استغلال الفرص المتاحة امام مرمى الحارس الاصفر محمد الشطناوي.

التشكيلتان المتوقعتان

الحسين اربد: محمد الشطناوي، شادي الخطيب، عبدالله صلاح، حاتم بني هاني، محمد ابو غيداء، عبدالله الشياب، عمر عثمانة، عثمان عبيدات، بدر ابو سليم، حسان تركي، احمد غازي، انس الزيون، علي صلاح.

الرمثا: محمد فايز، صالح ذيابات، عماد عودة، ابراهيم السقار، سلمان السلمان، محمد الزعبي، جاسم سلوادي، حمزة الدردور، علي خويلة، امجد الفاضل، عمر كمال، علاء الشقران، بدران الشقران، صفوان عبدالغني، طارق المصري.

بطاقة المباراة

الفريقان: الجزيرة * العربي

المكان: ستاد الامير محمد

الزمان: الساعة الخامسة

الرصيد النقطي: الجزيرة 8 نقاط والعربي 6 نقاط

طموح مشترك

يتطلع فريقا الجزيرة والعربي الى تحقيق الفوز في مواجهة اليوم، التي تعد هامة لكل منهما في ظل رغبة جامحة من الطرفين لتحسين مركزيهما، فالجزيرة يمتلك 8 نقاط جراء فوز وخمسة تعادلات، في حين جمع العربي 6 نقاط بعد فوز وثلاثة تعادلات.

الجزيرة عانى من عثرات متتالية جراء خروجه بالتعادل الذي رآه مرارا على شكل خسارة، ولذلك فإنه مطالب اليوم من قبل انصاره بوضع حد لنزيف النقاط الذي فقده على مدار المباريات السابقة، ويعول كثيرا على مهارات نجومه الفردية وقدرتهم على صياغة العديد من الجمل الهجومية التي تترجم الى اهداف.

الجزيرة يعتمد على حماد الاسمر في حراسة المرمى، وهو بتألقه يمنح الثقة لزملائه في الخط الخلفي، اذ سيعمد رباعي الخط الخلفي المكون من محمود عواقلة وبشار بني ياسين في العمق ومراد مقابلة وماجد محمود في طرفي الملعب، على التعامل مع هجمات العربي بحذر والامتداد الى منطقة الوسط لتعزيز قدرات اشرف شتات وابراهيم سعدي، اللذين سيشكلان العمق الدفاعي ومحور الهجمات نحو مرمى العربي، الى جانب انطلاقات رائد النواطير ولؤي عمران في طرفي الملعب، ومن هناك سيتم ارسال الكرات العرضية صوب ثنائي الهجوم دولامة عاشور واحمد هايل.

من جانبه فإن العربي المنتشي بالفوز الاخير على الرمثا، يدرك جيدا اهمية الفوز والابتعاد التدريجي عن دائرة الخطر وخلط حسابات الهبوط، وهذا الامر يعتمد على قدرة الفريق في كيفية احتواء هجمات الجزيرة ومن ثم الانطلاق نحو مرمى منافسه.

ويعتمد العربي كثيرا هشام هزايمة في حراسة المرمى، وامامه رباعي الدفاعي سيد حلمي، انس ارشيدات، عماد ابو عليقة، احمد المخزومي، الذين سيفرضون طوقا دفاعيا على مهاجمي الجزيرة، بينما يحاول عماد ذيابات، محمد البصول، يوسف ذودان، ماهر الجدع، منافسة لاعبي الجزيرة للاستحواذ على منطقة المناورة، فيما سيحاول يوسف الشبول واحمد البطاينة او محمد البكار ايجاد ضالتهم نحو مرمى الاسمر.

التشكيلتان المتوقعتان

الجزيرة: حماد الاسمر، بشار بني ياسين، محمود عواقلة، ماجد محمود، مراد مقابلة، رائد النواطير، اشرف شتات، ابراهيم سعدي، لؤي عمران، دولامة عاشور (فهد العتال) واحمد هايل.

العربي: هشام الهزايمة، سيد حلمي، انس ارشيدات، عماد ابو عليقة، احمد المخزومي، عماد ذيابات، محمد البصول، يوسف ذودان، ماهر الجدع (محمد البكار)، يوسف الشبول، احمد البطاينة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »طرد واشتراء (ابن السفير)

    الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    يجب طرد عادل يوسف واشتراء لاعبين جدد
  • »الرمثا (فادي ملكاوي)

    الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    غزلان الشمال اليوم سيحققون المفاجئه
  • »ان شاء الله (دارين)

    الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    ان شاء الله فوز الحسين اربد اليوم
  • »يا رب (محمد القاضي)

    الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    انشاء الله اليوم فوز الرمثا واتمني ان نحاول نسيان المبارة السابقة
  • »تعديل (mahmoud9)

    الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    لاعب العربي اسمه محمود البصول

    وليس محمد البصول شكرا