اتهام بيكام بتجاهل أطفال مصابين بالسرطان في سيدني

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • اتهام بيكام بتجاهل أطفال مصابين بالسرطان في سيدني

 

برزبين- استراليا- لقي نجم كرة القدم الانجليزي ديفيد بيكام استقبالا صعبا في استراليا يوم امس الاحد حيث اتهم بتجاهل أطفال تعافوا من السرطان كانوا ينتظرونه للترحيب به في سيدني.

وقال بيكام (32 عاما) كابتن المنتخب الانجليزي لكرة القدم سابقا انه لم ير أطفالا ينتظرون خارج الفندق الذي يقيم به في سيدني عند وصوله تحت حراسة الشرطة قادما من لندن على متن طائرة خاصة لأداء مباراة استعراضية مع فريقه لوس انجلوس جالاكسي الأميركي.

وقال بيكام الذي بدت عليه الدهشة عندما سأله الصحافيون لماذا تجاهل هؤلاء الاطفال "لم أكن لأفعل ذلك أبدا.. لم أفعل ذلك ابدا.. ولن افعله أبدا. أنا مستعد لأن ألتقي بهم حيثما أرادوا وفي أي وقت يرغبون".

وأجهشت إيما بايرز (14 عاما) التي تعافت من مرض سرطان الدم (اللوكيميا) في البكاء بعد ان فشلت في تقديم هدية عبارة عن دمية على هيئة حيوان الكنغر لنجم فريقي مانشستر يونايتد الانجليزي وريال مدريد الاسباني سابقا.

وقالت انيتا والدة الطفلة لوكالة اسوشيتد برس الاسترالية "انا مستعدة تماما لتقبل انه لم ير الاطفال. كان الاطفال يقفون على أحد الجوانب. كان المكان مظلما الى حد ما وأضواء الكاميرات تومض".

وأردفت "أنا أميل للاعتقاد بأنه رجل نبيل. أنا واثقة من انه إذا كان هذا ما يقوله فإن ذلك هو الوضع فعلا".

ويزور فريق لوس انجلوس جالاكسي سيدني حاليا لمدة ثلاثة ايام لأداء مباراة استعراضية أمام فريق سيدني اف.سي الاسترالي مساء غد الثلاثاء في مباراة من المتوقع أن يحضرها 80 الف مشاهد.

التعليق