تنامي ظاهرة تجنيس اللاعبين البرازيليين تؤرق بلاتر

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً

 

دربان (جنوب افريقيا) - قال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم أمس الاحد ان منافسات كأس العالم ستشهد في المستقبل منتخبات مليئة باللاعبين البرازيليين ما لم يتم التصدي للظاهرة المتنامية المتمثلة في حصول اللاعبين البرازيليين على جنسيات دول اخرى.

وقال بلاتر للصحافيين قبل قرعة الادوار التأهيلية لكأس العالم 2010 "اذا لم ننتبه للغزاة القادمين من البرازيل فاننا سنواجه مشكلات في كأسي العالم 2014 و2018."

واضاف "بين 32 منتخبا يشاركون في النهائيات لا يزال لدينا جنسيات اخرى الا اننا سنشاهد فرقا مليئة باللاعبين البرازيليين."

وهناك توجه متنامي لدى الكثير من الدول لتجنيس لاعبين برازيليين واشراكهم في المنتخبات الوطنية في منافسات كرة القدم العالمية.

واشركت دول مثل بلجيكا وكوستاريكا واليابان والمكسيك والبرتغال واسبانيا وتونس لاعبين برازيليين في نهائيات كأس العالم الماضية من بينهم ديكو وماركوس سيينا ولويس اوليفييرا.

وشهد العام الماضي مشاركة لاعبين برازيليين ضمن منتخبات دول مثل كرواتيا ومقدونيا وغينيا الاستوائية وتوجو حيث تم اشراك الكثير منهم لدواعي محددة مثل تقوية تشكيلة المنتخبات في بطولات مثل كأس العالم او تصفيات البطولات القارية.

واضاف بلاتر "اذا لم نوقف هذا المد السريع لعملية تجنيس اللاعبين في بعض الدول فسيشكل هذا خطرا حقيقيا. هناك 60 مليون لاعب كرة في البرازيل الا ان هناك 11 مكانا فقط في المنتخب الوطني البرازيلي."

التعليق