المريخ السوداني في تونس لمواجهة الصفاقسي

تم نشره في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

نهائي كأس الاتحاد الافريقي

 

تونس-وصل وفد المريخ السوداني إلى تونس لاستكمال استعداداته قبل مواجهة الصفاقسي في اياب نهائي كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم السبت المقبل على استاد صفاقس.

وأدى المريخ السوداني مرانا خفيفا يوم اول من امس الثلاثاء على استاد رادس الفرعي بتونس العاصمة خصصه الجهاز الفني للفريق بقيادة عبدالله مازدا لإزالة الارهاق.

وأرجى الفريق السوداني يوم امس الأربعاء جلسة تدريب قبل الانتقال إلى صفاقس لاختتام تمريناته الرئيسية قبل المواجهة الحاسمة.

ويتعين على المريخ السوداني الفوز على مضيفه الصفاقسي بثلاثة أهداف نظيفة لإحراز لقب كأس الاتحاد الإفريقي لأول مرة في تاريخه بعدما خسر على أرضه وأمام جماهيره في مباراة الذهاب بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وبرر صديق علي صالح مدير الكرة بفريق المريخ السوداني هزيمة فريقه أمام الصفاقسي في ذهاب كأس الاتحاد الإفريقي بالإرهاق الذي أصاب اللاعبين من تعدد المنافسات الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال العرب وكأس الاتحاد الإفريقي.

وقال صالح لرويترز "لم نتخيل الهزيمة على ميداننا وأمام جماهيرنا.. خدم الحظ فريق الصفاقسي في مباراة الذهاب خاصة بعدما نجح في تسجيل هدف في الدقيقة الأولى".

ويرى صالح أن حظوظ فريقه في احراز اللقب لا تزال قائمة وقال "أمر اللقب لم يحسم بعد رغم صعوبة المهمة أمام فريق كبير ومحترم مثل الصفاقسي".

وأضاف" كرة القدم لا تعرف المستحيل.. من كان يتصور فوز النجم الساحلي على الأهلي المصري في إياب الدور النهائي لدوري أبطال إفريقيا بثلاثة أهداف مقابل هدف على إستاد القاهرة".

وخرج المريخ السوداني من منافسات دوري أبطال العرب بعد خسارته أمام الرجاء البيضاوي المغربي في اياب الدور الثاني بثلاثة أهداف مقابل هدف بعدما تعادل الفريقان في الذهاب بهدفين لمثلهما.

ويرى صالح ان خروج فريقه من دوري ابطال العرب لن يؤثر على الروح المعنوية للاعبين عند مواجهة الصفاقسي يوم السبت المقبل.

التعليق