تنفيذ برنامج "شباب من أجل الوطن" في معان

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

معان – نفذت مديرية شباب معان امس برنامج "شباب من اجل الاردن" برعاية محافظ معان محمد الرواشدة وذلك في مركز شباب معان النموذجي وبحضور رئيس بلدية معان الكبرى خالد آل خطاب ومدير شباب معان خالد الشرباصي واعضاء مراكز محافظة معان.

وبدأ البرنامج بكلمة لمدير الشباب الشرباصي أكد من خلالها ان هذا اللقاء "شباب من اجل الاردن"، جاء ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب والتي تلقى كل الدعم والمساندة من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، والذي يولي الشباب جل رعايته بفضل توجيهاته المستمرة للحكومة بأن يبقى الشباب على سلم اولوياتها في كافة المجالات ومنها ما انبثق عن اجتماعات جلالته المستمرة مع الشباب وتواصله، حيث جاءت هيئة شباب "كلنا الاردن" والتي اخذت على عاتقها بأن يكون الشباب فرسان التغيير كما وصفهم جلالته، واضاف: "ومن هذا المنطلق اخذ المجلس الاعلى للشباب على عاتقه اعداد الاستراتيجية الوطنية للشباب لتكون مرجعاً ونبراساً للعمل الشبابي الوطني في كافة المجالات".

واضاف الشرباصي بأن هدف هذا البرنامج، والتي تنفذه المديرية مع مراكز شباب وشابات التابعة لها واصحاب الرأي والخبرة في المجتمع، محاربة الغلو في الافكار والمعتقدات وترسيخ فكر الحوار والانصات للآخر وتقبل الرأي من خلال ورش العمل والتي تعمل على توضيح وسطية الاسلام ومحاربة الفكر المتشدد وترسيخ قيم الولاء للوطن وللقيادة الهاشمية وغرس قيم العمل التطوعي لدى الشباب.

كما القى رئيس بلدية معان الكبرى خالد آل خطاب كلمة حيا من خلالها الشباب الطامح لتحقيق مبادئ الاستراتيجية الوطنية للشباب مشيداً بما تقوم به مديرية شباب معان باستثمار وقت الشباب بما هو نافع لهم ولمجتمعهم على حد سواء، مستعرضاً قصص نجاح له في الاعمال التطوعية والخيرية خلال مسيرته الشبابية، كما ألقى كلمة فرسان التغيير راكان الرواد ركز من خلالها على الاستثمار بالشباب والذي يعدون من المشاريع الوطنية التي تعنى بالموارد البشرية التي تشكل رأس المال البشري النوعي والكمي حاضراً ومستقبلاً لانهم العنصر الاساس في عمليات البناء والتنمية والنماء والتطور والاصلاح.

ويشمل البرنامج الذي تختتم فعالياته اليوم العديد من المحاضرات وورش العمل التي يلقيها وينفذها اصحاب الخبرة في مجالات الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية والشرعية الدينية للقيادة وشرعية الإنجازات كذلك الانتماء للوطن وغرس قيم العمل التطوعي، وايضاً الوسطية والتسامح وحوار الاديان.

التعليق