البرتغالي جوزيه: مستعد للرحيل إذا كنت أنا مشكلة الأهلي

تم نشره في الأحد 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

القاهرة - قال البرتغالي مانويل جوزيه مدرب فريق الأهلي المصري إنه مستعد للرحيل عن الفريق إذا كانت الجماهير تعتبره السبب الوحيد في الهزيمة في نهائي دوري ابطال افريقيا لكرة القدم أمام النجم الساحلي التونسي في القاهرة.

والقى مشجعون غاضبون للأهلي بزجاجات فارغة على جوزيه بعد تسلمه ميدالية المركز الثاني من الرئيس المصري حسني مبارك.

وقال المدرب البرتغالي عبر مترجم في مؤتمر صحافي بعد المباراة "إذا كنت أنا المشكلة الوحيدة في الأهلي فليس لدي أي مانع في الرحيل وسأجد عملا في اليوم التالي.. ما حدث من بعض الجماهير ضدي أمر غير معتاد على الاطلاق."

ورغم أن جوزيه أعلن تحمله مسؤولية الهزيمة أمام النجم الساحلي إلا أنه اتهم التحكيم بالتسبب في حرمان فريقه من الاحتفاظ باللقب الذي فاز به في العامين الماضيين.

وطالب لاعبو الأهلي باحتساب ركلة جزاء في مناسبتين الأولى عندما تعرض محمد أبو تريكة للعرقلة داخل منطقة الجزاء من أحد مدافعي النجم الساحلي والثانية عندما حاول البديل أحمد شديد قناوي ترويض الكرة لكنه تعرض لدفعة من الخلف داخل المنطقة ايضا.

وأضاف جوزيه "الحكم تغاضى عن ركلتي جزاء واضحتين وهو ما يعتبر استكمالا للظلم الذي تعرض له الفريق في تونس (في مباراة الذهاب) بعدم احتساب ركلة جزاء صحيحة لمحمد بركات بل إن الحكم أنذره ليمنعنا من الاستفادة به في النهائي."

وقلل جوزيه من تأثير خسارة لقب دوري ابطال افريقيا على مشوار الفريق في المستقبل وقال إنها "خطوة صغيرة للخلف في المشوار المليء بالبطولات والانجازات."

التعليق