اختتام فعاليات برنامج "تعزيز مشاركة الشباب والشابات في الانتخابات" في معسكر شباب العقبة

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات برنامج "تعزيز مشاركة الشباب والشابات في الانتخابات" في معسكر شباب العقبة

عمان- الغد- اختتمت في معسكر شباب العقبة فعاليات برنامج "تعزيز مشاركة الشباب والشابات في الانتخابات النيابية 2007" لشباب اقليم الجنوب والذي ينظمه مركز اعداد القيادات الشبابية في المجلس الاعلى للشباب بالتعاون من صندوق الامم المتحدة الانمائي للمرأة "يونيفم".

اللقاء استهدف الفئة العمرية (20 الى30) عاما، وجاء لتعزيز مشاركة الشباب والشابات في الانتخابات وتزويدهم بالمهارات اللازمة للمشاركة وتعزيز وعي المجتمع بأهمية المشاركة السياسية لهذ الفئة.

أمين عام المجلس د. ساري حمدان رعى حفل ختام البرنامج وتوزيع الشهادات على المشاركين.

وكان البرنامج تناول محاضرات ولقاءات وورش عمل طبقت فيها الممارسة الانتخابية وكيفية التصويت والتحلي بروح الصبر والمسؤولية عند الإدلاء بالأصوات، والتزام مبادئ المواطنة الحقة والحفاظ على ممتلكات الدولة وصونها، والابتعاد عن الممارسات الخاطئة التي تضر بسير العملية الانتخابية والاقبال على التصويت وتشجيع الآخرين عليه، كما ركزت على لعب الشباب دورا توعويا ومحركا في العملية حتى يكونوا مؤثرين وعلى قدر المسؤولية وصنع القرار التي حملهم اياها جلالة الملك عبدالله الثاني، ودعم ومؤازرة أصحاب البرامج الوطنية الخاصة لهذا الوطن والانتماء لثراه الطاهر وولائها المطلق للقيادة الهاشمية الملهمة.

واشتملت ايضا على مواضيع تتعلق بالنائب الذي نريد للدكتور حسين محادين، ومفهوم النوع الاجتماعي للدكتورة ريم المرايات، ومهارات الحملة الانتخابية د. منى ابو درويش، و"الشباب والمواطنة" لعميد شؤون طلبة جامعة آل البيت د. خليل حجاج، والشباب والمواطنة للدكتور ساري حمدان، ومهارات التفاوض والحوار للدكتور ابراهيم ابو عرقوب، وكسب التأييد للدكتور ابراهيم الجعافرة، والقدرة على التأثير ومهارات الخطابة للدكتور حسين محادين من جامعة مؤتة.

بدورهم أكد الشباب بكلمة المشاركين، التي ألقتها الشابة نداء الرواشدة من جامعة الحسين بن طلال، استفادتهم من البرنامج، مقدرين للمجلس والقائمين عليه جهدهم وعملهم لتحقيق الاستفادة منه، مؤكدين أنهم سيختاروا الافضل للمجلس النيابي بعيدا عن أي ضغوط قد تمارس عليهم.

التعليق