ختام برنامج تعزيز مشاركة الشباب في الانتخابات

تم نشره في الاثنين 29 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - اختتمت في معسكر شباب عجلون فعاليات البرنامج الوطني(تعزيز مشاركة الشباب والشابات في الانتخابات البرلمانية2007)والذي نفذه مركز إعداد القيادات الشبابية في المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة،بهدف دفع الشباب وتعزيز مشاركتهم في الانتخابات النيابية،وتزويدهم بالمهارات اللازمة للمشاركة وتعزيز وعي المجتمع بأهمية المشاركة السياسية للشباب والشابات في هذه الانتخابات.

البرنامج الذي استهدف الفئة العمرية(20-30) عاما من شباب وشابات الأعضاء في الهيئات الإدارية للمراكز الشبابية والهيئات الإدارية في الأندية والطلاب والطالبات في الجامعات الأردنية ومؤسسات المجتمع المدني لإقليم الشمال،اشتمل على محاضرات حول الشباب والمواطنة والانتماء قدمها أمين عام وزارة التنمية السياسية بشير الرواشدة،ومهارات الخطابة تناولها مدير مدرسة الإبداع التربوي علي الناطور،ومهارات التفاوض والحوار للدكتور

عبدالحكيم اخو رشيدة من الجامعة الأردنية،ومهارات كسب التأييد والقدرة على التأثير لبسمة اسحاقات،ومهارات الحملة الانتخابية عايدة ابو راس،و"النائب الذي نريد" للدكتور محمد عبيدات من جامعة العلوم والتكنولوجيا.

المحاضرات تركزت على دفع الشباب لأخذ دورهم في العملية الانتخابية، وما هي صفات النائب الذي يحمل هم وطنه ويقدمه على مصلحته الشخصية ويعكس الصورة الحقيقية والايجابية عن الاردن،إضافة الى دورهم في التأثير ومحاسبة المرشحين حول برامجهم الانتخابية التي تخدم المصلحة العامة.

مديرة مركز إعداد القيادات الشبابية طروب البدور بينت أن هذا النشاط يستهدف استقطاب الشباب واهتماماتهم وإخضاعهم لدورات وبرامج وطنية هادفة،وذلك في إطار سعي المجلس لمساعدة الشباب وإبراز دورهم الفاعل في الانتخابات النيابية،انطلاقاً من حرصه على ترجمة التوجيهات الملكية السامية بإجراء انتخابات نيابية نزيهة وشفافة وتشجيع الشباب على المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية،حيث تنطلق المرحلة الثانية للبرنامج في معسكرات العقبة الاربعاء المقبل وتستهدف شباب الجنوب.

التعليق