العينة الثانية للمتسابق الاسباني مايو سلبية

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً

دراجات

 

مدريد - قال متسابق الدراجات الاسباني ايبان مايو يوم اول من امس الاثنين إن نتيجة تحليل عينة ثانية له جاءت سلبية بعد نتيجة إيجابية لعينة أولى خلال سباق فرنسا 2007 أظهرت آثار عقار محظور.

ونقل موقع صحيفة ماركا الرياضية الاسبانية عن مايو قوله "كانت تجربة سيئة لأني لم أفهم ما حدث.. لكن كل شيءانتهى كما كنت أتوقع."

وجاءت النتيجة الإيحابية الأولى لعينة مايو الذي أوقف بعد ذلك من قبل فريقه سونييه دوفال في يوم الراحة من منافسات السباق الذي وافق 24 يوليو تموز الماضي. واحتل المتسابق الاسباني المركز 16 في الترتيب العام للسباق.

وقال مايو (30 عاما) "لم يبد الأمر معقولا... قضيت العديد من السنوات في رياضة الدراجات ولم يسبق لي الاستسلام لشيء... لكن أحيانا يشعر المرء بالكثير من الظلم."

وأضاف "لا يرغب عشاق رياضة الدراجات في رؤية مثل هذه الأشياء. يجب ان يقدم المرء الكثير من التضحيات من اجل تحقيق نتائج مرضية في رياضة الدراجات."

وقالت وسائل اعلام اسبانية ان اتحاد الدراجات الاسباني أبلغ محامي مايو ان العينة الثانية جاءت سلبية لكنه لم يتلق تأكيدا رسميا بعد من الاتحاد الدولي للدراجات.

وكان من المتوقع ان يتألق مايو الذي انتقل لسونييه دوفال من يوسكالتل في اكتوبر تشرين الاول الماضي خلال سباق فرنسا لكنه لم يحقق النتائج المتوقعة.

واحتل مايو المركز السادس في السباق الفرنسي عام 2003 كما فاز بسباق دوفين ليبر في العام التالي.

وأثبتت عينة القازاخستاني الكسندر فينوكوروف المرشح للفوز بسباق فرنسا في اختبار للكشف عن المنشطات تعاطيه المنشطات عبر الدم خلال مرحلة ضد الساعة في جبال الالب كما استبعد الدنمركي مايكل راسموسن من قبل فريقه رابوبنك خلال نفس السباق بسبب كذبه بشأن مكان تدريبه قبل السباق.

وجرد الامريكي فلويد لانديس بطل نسخة 2006 من سباق فرنسا من لقبه وأوقف لعامين بعدما اكتشف معمل فرنسي آثار هرمون تستستيرون الذكري في عينة أخذت منه خلال السباق.

ومنح لقب السباق للاسباني اوسكار بيريرو.

مكويد يشيد بخطوة تاريخية في مكافحة المنشطات

 اشاد رئيس الاتحاد الدولي للدراجات يوم امس الثلاثاء بفكرة انشاء ملفات تحوي معلومات طبية لجميع متسابقي الدراجات المحترفين ووصفها بانها تطور بارز في الحرب ضد تعاطي المنشطات.

وقال بات مكويد للصحفيين في ثاني ايام اجتماع دولي يستمر ليومين في باريس لمناقشة المنشطات في رياضة الدراجات "هذه خطوة جديدة وتاريخية في مكافحة تعاطي المنشطات."

واضاف "بوسعنا ان نفخر بان رياضة الدراجات تتقدم الصفوف في مكافحة المنشطات."

لكن مكويد حث جميع الاطراف التي حضرت الاجتماع على الاستمرار في جهودها وقال "هناك حاجة لتكوين مجموعة عمل بسرعة وسنكون على استعداد لبدء هذا المشروع في الأول من يناير المقبل."

وقالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والاتحاد الدولي للدراجات اول من أمس الاثنين انهما يعتزمان جمع عينات دم من جميع متسابقي الدراجات المحترفين عام 2008 لانشاء ملف طبي لكل رياضي يتم مقارنته بنتائج اختبارات المنشطات بعد ذلك.

واعلن اتحاد الدراجات ايضا انه سيتم اجراء نحو 15 الف اختبار للكشف عن تعاطي المنشطات العام المقبل بالمقارنة مع 9790 اختبارا اجري عام 2007.

وقال ديفيد هومان الرئيس التنفيذي للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "انا سعيد للغاية بالالتزام الذي ابداه الجميع."

واضاف "لقد اتخذت رياضة الدراجات خطوة رائدة. هذه خطوة واحدة. من الممكن اتخاذ المزيد من الاجراءات فيما يتعلق بالبحث والتعليم وجمع الادلة."

التعليق