افتتاح أسبوع نابلس الثقافي الحادي عشر بيوم القدس

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً

مشتملا على فعاليات ثقافية وغنائية وسياسية

 

عمّان-الغد- ضمن فعاليات أسبوع نابلس الثقافي الحادي عشر الذي افتتح أول من أمس في مقر جمعية عيبال الخيرية وفي ندوة "يوم القدس" قال المهندس رائف نجم "إنّ القدس، هذه المعالم الدينية والتاريخية، قد منحت الأمة الحياة السعيدة وقد آن أوان أن تمنحها الأمة الحياة".

وتطرّق نائب رئيس لجنة إعمار المسجد الأقصى إلى مراحل إعمار المسجد الأقصى بدءا من فترة مبكرة من التاريخ وحتى يومنا هذا معتبرا أن عملية إعمار المسجد الأقصى هي تحد كبير للاحتلال ويجب أن تستمر.

ثم استعرض نجم الفرق في تعامل المحتل في القرن العشرين وهذا القرن، مشيرا إلى بدء الاحتلال بالتدخل الإداري والفني منذ سبعة أعوام الأمر الذي ترفضه لجنة إعمار المسجد الأقصى ودائرة الأوقاف في القدس، لافتا النظر إلى دعم وزارة الأوقاف الأردنية لهذا الأمر.

ودعا نجم المحافل الدولية إلى إجبار السلطات الإسرائيلية على إيقاف الحفريات الخطيرة أسفل المسجد الأقصى.

واختتم نجم مداخلته بالقول "إن مستقبل القدس والأقصى قد حدده الله تعالى في مطلع سورة الإسراء حيث كان الإفساد الأول في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم فيما نعيش نحن المرة الثانية التي لا يوجد بعدها مرة ثالثة".

أما المتحدث الثاني في الندوة فكان الباحث عبدالله كنعان أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس الذي تحدث عن مدينة الآلام وأقصاها بكلمات هي فيض وجداني يختصر آلام الفرد وعذاباته تجاه ما يجري لقبلة السماء على الأرض مثلما هي آلام وعذابات الآخرين.

حتى كأن هذا الجوّ الجيّاش بالعواطف والمشاعر قد ألهم د. منذر  المصري قصيدته التي تلاها على الحضور:

جذوري من تراب القدس تروى    غداة غدٍ سأرفُلُ باللقاء

فلو أودى بجسمي ألفُ داءٍ         فإنَّ العود للأقصى دوائي

وإنْ بقيت عيونُ القدس تبكي       فلا نامت عيون الأعداء

وكان رئيس الهيئة الإدارية لجمعية عيبال الخيرية  المهندس نجاتي الشخشير افتتح الأسبوع جاء فيها "إنّ التفاعل المثمر والتواصل الدائم بين بين جمعيتكم وأعضائها من جهة وبين المجتمع المحلي من جهة أخرى لأمر نفخر به لأننا ندرك أن العلاقة بين الجمعيات عموما وبين المجتمع المحلي يجب أن تتعدى نطاق العمل الخيري المجرد إلى فضاء إنساني أوسع يستند إلى قواعد وأسس من التعاون في كافة المجالات الثقافية وغيرها مما يلامس معاناة الوطن والمواطن".

ويستمر أسبوع نابلس الثقافي حتى الخميس المقبل حيث من المقرر أن يتضمن شهادات عن "شخصيات نابلسية" قدمها د. عبد العزيز الخيّاط عن الراحل فياض الخياط وقاسم عبد الهادي تلتها فقرات شعرية عن مدينة نابلس قد جرت أول من أمس.

وعقدت أمس أمسية شعرية: شعراء من مدينتي نابلس والسلط" ويشارك فيها: سليمان المشيني ومحمد العطيات ومحمود حسن الصاحب وعصام العمد وخالد فوزي عبده وباسم الصروان ثم يتوقف الأسبوع غدا ليستأنف نشاطه الأربعاء مع ندوة ذات حدث مميز على المستوى السياسي وعلى الشخصية التي تتناول الحدث المطروق: مؤتمر الخريف المرتقب وطاهر المصري.

ويختتم الأسبوع مع أمسية فنية تشارك فيها بعض الفرق الفنية التي تقدم ألوانا من الفلكلور الغنائي.

التعليق