هياكل عظمية عثر عليها في موسكو تعود للقرن التاسع عشر

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً

 

موسكو- قال مسؤول في مكتب مدعي إقليمي أول من أمس إن34 هيكلا عظميا عثر عليها أسفل سرداب بقصر في موسكو بين الميدان الأحمر ومقر الشرطة السرية بالمدينة ترجع للقرن التاسع عشر.

وقالت الشرطة في وقت سابق إن الهياكل التي عثر عليها هذا الشهر عمال كانوا يجددون قصرا يعود إلى العهد القيصري ربما تكون لأناس قتلوا في عهد جوزيف ستالين خلال ثلاثينيات القرن العشرين.

ونقلت وكالة ريا للانباء عن سيرجي بولكيفسكي من مكتب مدعي تفيرسكوي قوله "تشير النتائج الأولية للخبراء إلى أنها(الهياكل) تعود إلى القرن التاسع عشر".

وحكمت عائلة رومانوف روسيا طوال القرن التاسع عشر بينما حكمها القياصرة بسلطات شبه مطلقة على الرغم من أن القائد الفرنسي نابليون بونابرت احتل الكرملين لفترة وجيزة في عام1812 قبل إخراجه من روسيا.

وشهد النصف الثاني من القرن التاسع عشر القضاء المبرم على الجماعات الفوضوية واليسارية الساعية للإطاحة بالقيصر.

التعليق