لانديس يستأنف قرار إيقافه أمام المحكمة الرياضية

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

واشنطن - أعلن متسابق الدراجات الأمريكي فلويد لانديس اول من أمس الاربعاء انه سيستأنف أمام محكمة التحكيم الرياضية قرار ايقافه عن المنافسات لمدة عامين بسبب مخالفة تتعلق بالمنشطات جرد بسببها من لقبه كبطل لسباق فرنسا 2006.

ومنح لانديس مدة 30 يوما لاستئناف القرار الذي أصدرته الشهر الماضي هيئة تحكيم استندت في قرارها إلى نتائج اختبارات أجراها معمل فرنسي اظهرت وجود نسب مرتفعة من هرمون الذكورة تيستوستيرون في عينة لانديس خلال سباق فرنسا 2006.

وقال لانديس في بيان "بعد تفكير عميق قررت التقدم باستئناف الى محكمة التحكيم الرياضية. أود أن أنتهز هذه الفرصة كي أؤكد مرة اخرى أنني بريء من الاتهامات بتعاطي المنشطات."

واضاف "اتمنى ان يتفهم القضاة في المحكمة بشكل عادل الحقائق التي تظهر ان المعمل الفرنسي ارتكب أخطاء نتج عنها نتائج غير صحيحة."

وتابع "رغم ان عملية اثبات البراءة صعبة على شخصي وعلى أسرتي إلا انني لن اتوقف عن محاولة تبرئة ساحتي."

ويعد لانديس (31 عاما) أول متسابق في تاريخ سباق فرنسا يجرد من لقبه ويتم إيقافه لمدة عامين بعد قرار هيئة التحكيم الذي صدر بأغلبية صوتين مقابل صوت واحد الذي صدر في 20 سبتمبر ايلول الماضي.

وأيدت الوكالة الامريكية لمكافحة المنشطات نتائج الاختبارات التي أجراها المعمل الفرنسي ووقفت ضد لانديس خلال جلسة أمام محكمة في ولاية كاليفورنيا في وقت سابق من العام الحالي.

وقال ريتشارد يونج محامي الوكالة الامريكية لمكافحة المنشطات لرويترز "نتوقع نفس النتيجة التي خرجنا بها في المرة الأولى. لكنه نظام عادل وهذا حقه."

وسيحصل الاسباني اوسكار بيريرو وصيف سباق فرنسا عام 2006 على القميص الاصفر الذي يمنح للفائز بالسباق في احتفال سيقام في مدريد يوم الاثنين المقبل.

التعليق