اصفهان يقطع نصف الطريق الى الدور النهائي وتعادل سيونغنام مع اوراوا

تم نشره في الجمعة 5 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • اصفهان يقطع نصف الطريق الى الدور النهائي وتعادل سيونغنام مع اوراوا

دوري ابطال اسيا

 

اصفهان (ايران) - قطع اصفهان الايراني نصف الطريق الى الدور النهائي من دوري ابطال اسيا لكرة القدم بفوزه على الوحدة الاماراتي 3-1 يوم اول من امس الاربعاء على ملعب فولاذ شهر في اصفهان في ذهاب نصف نهائي.

وسجل محمود كريمي (12 و58) ومحرم نافيديكيا (85 من ركلة جزاء) اهداف اصفهان، ومحمد الشحي (48) هدف الوحدة.

ويلتقي الفريقان ايابا في ابو ظبي في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وكان سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي تعادل مع اوراوا رد دايموندز الياباني 2-2 اليوم ايضا في المواجهة الثانية.

سيطر اصفهان سيطرة شبه تامة على مجريات الشوط الاول معتمدا على الانطلاق عبر الاطراف مستفيدا ايضا من تراجع لاعبي الوحدة الى منطقتهم.

وكانت الفعالية الهجومية للوحدة شبه معدومة طوال الشوط الاول باستثناء محاولتين في الثواني الاخيرة، وقد لعب الفريق الاماراتي ناقصا منذ الدقيقة 33 بعد طرد لاعبه ياسر عبدالله.

وجاء سيناريو الشوط الثاني مغايرا مع تقدم الوحدة الذي استعان مجددا بعامل المهارة الفردية خصوصا عبر اسماعيل مطر ومحمد الشحي ما اثمر هدفا في الدقائق الاولى قبل ان يرد اصفهان مرتين.

بكر اصفهان في تهديد المرمى وكانت المحاولة الاولى للعراقي عبد الوهاب ابو الهيل اثر كرة من الجهة اليسرى استدار وسددها على يمين المرمى مباشرة في الدقيقة الثانية.

وتدخل الحارس المتألق المغربي نادر لمياغري لابعاد كرة قوية من حسين كاظمي اثر ركلة حرة وحولها الى ركنية من الجهة اليسرى (10).

ولم يتأخر الهدف الايراني، فمن رمية تماس من الجهة اليسرى وصلت الكرة الى باب المرمى لمست الحارس لمياغري وتهيأت امام محمود كريمي الذي وضعها بسهولة في الشباك (12).

وتواصلت الخطورة الايرانية وازدادت معها الاخطاء الدفاعية للاماراتيين، وارسل هادي عقيلي كرة قوية من نحو ثلاثين مترا ابعدها لمياغري بقبضتيه بصعوبة الى ركنية (18).

وارسل كاظمي كرة بيسراه من ركلة حرة علت العارضة بقليل (28).

وشهدت الدقيقة 33 حصول ياسر عبدالله على الانذار الثاني بسبب الخشونة فازداد وضع الوحدة صعوبة اذ اضطر الى اكمال المباراة بعشرة لاعبين وسط ضغط ايراني متواصل.

وتحرك الاماراتيون في الدقائق العشر الاخيرة في محاولة لفك الحصار الايراني واقتناص هدف التعادل لكنهم فشلوا في بناء هجمات خطرة، حتى ان فرصتهم الاولى جاءت م من كرة صاروخية سددها ياسر مطر من نحو ثلاثين مترا لامست القائم الايمن لمرمى اصفهان (39).

وكادت الدقيقة 42 تحمل هدف التعادل اثر هجمة مرر منها محمد الشحي كرة من مشارف المنطقة الى توفيف عبد الرزاق المخترق من الجهة اليسرى فسددها لكن الحارس ابعدها بقدمه لتتهيأ مجددا امام الشحي بعد فشل الدفاع في ابعادها فارسلها على يمين المرمى.

وطار لمياغري لكرة رأسية من محسن بنغار وحال دون اختراقها الزاوية اليمنى لمرمى الوحدة في الوقت بدل الضائع.

ودفع مدرب الوحدة البرازيلي ايفو في بداية الشوط الثاني بعبدالله الكندي بدلا من ياسر مطر لاعادة التوازن الى صفوف الفريق بعد حالة طرد ياسر عبدالله.

ونسف الوحدة كل الجهود التي بذلها اصفهان في الشوط الاول باعادة الامور الى نصابها في الدقيقة الثالثة من انطلاق الشوط الثاني الذي بدأه مهاجما الى ان قدم الموهوبان اسماعيل مطر ومحمد الشحي فاصلا رائعا من المهارة فتبادلا الكرات بينهما اكثر من مرة الى ان حضرها الاول الى الثاني الذي موه بجسمه ببراعة متخلصا من مدافع قبل ان يسجل كرة متقنة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس عباس محمدي.

وكاد الشحي (20 عاما) يتعملق ويسجل الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة فسيطر عليها وسط خمسة مدافعين وسددها لكن الحارس انقذ الموقف في اللحظة المناسبة (53).

وخطف محمود كريمي هدفا ايرانيا ثانيا اثر تمريرة بينية وسوء تغطية دفاعية فسدد كرة سدها لمياغري لكنها وصلت اليه بعد معمعة داخل المنطقة فاعادها الى المرمى (58).

وحصل اصفهان على ركلة جزاء مشكوك في صحتها قبل النهاية بخمس دقائق فانبرى لها محرم نافيديكيا ووضع الكرة بنجاح في الزاوية اليمنى التي ارتمى عليها لمياغري من دون ان يتمكن من التقطاها.

قاد المباراة الحكم عبد البشير عبد المالك من سنغافورة.

 سيونغنام يفلت من الخسارة امام اوراوا

 افلت سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي من الخسارة امام ضيفه اوراوا رد دايموندز الياباني فخرج متعادلا معه 2-2.

وسجل البرازيلي موتا (10) وكيم دو-هيون (80) هدفي سيونغنام، وتاتسويا تاناكا (52) وروبسون بونتي (65 من ركلة جراء) هدفي اوراوا.

ويلتقي الفريقان ايابا في اوراوا في الرابع والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر الجاري.

ويحل الوحدة الاماراتي ضيفا على اصفهان الايراني اليوم ايضا في ذهاب نصف النهائي الثاني.

وكان اواروا بطل اليايان في طريقه الى تحقيق الفوز خارج ارضه ليقطع بالتالي اكثر من نصف الطريق نحو الدور النهائي قبل ان يسجل سيونغنام هدف التعادل قبل عشر دقائق من النهاية.

يذكر ان اوراوا اخرج شونبوك الكوري الجنوبي بطل النسخة الماضية من ربع النهائي بفوزه عليه 2-1 و2-صفر على التوالي ذهابا وايابا، بينما كان سيونغنام تخطى الكرامة السوري.

قدم الفريقان عرضا قويا بدأه سيونغنام بافضلية ميدانية على ارضه وبين جمهوره ترجمها بسرعة الى هدف التقدم عبر البرازيلي موتا الذي تلقى كرة عرضية من مواطنه ايتامار لم يجد صعوبة في ايداعها داخل المرمى.

ورفع موتا رصيده الى سبعة اهداف في صدارة ترتيب هدافي المسابقة حتى الان.

واستمر تفوق سيونغنام طوال الشوط الاول رغم المحاولات العديدة من الضيوف، الذين اضطروا الى تكثيف هجماتهم في الشوط الثاني، فكانت محاولتان للبرازيلي الاصل ماركوس توليو تاناكا، الاولى علت العارضة والثانية اوقف الحارس كيم يونغ-داي مفعولها.

لكن هداف الفريق الياباني تاتسويا تاناكا نجح في ادراك التعادل بعد سبع دقائق فقط عندما تابع برأسه كرة في الشباك، مسجلا هدفه الثالث في المباريات الثلاث الاخيرة.

وواصل اوراوا ضغطه املا في خطف هدف يسهل عليه المهمة على ارضه في مباراة الاياب حين حصل على ركلة جزاء ترجمها بونتي بنجاح.

ورفض سيونغنام التسليم بالخسارة فضغط في الدقائق الاخيرة وكان قريبا جدا من التسجيل الذي تحقق له في الدقيقة 80 عندما سدد موتا كرة من داخل المنطقة ارتدت من الحارس ريوتا تسوزوكي فتهيأت امام كين دونغ-هون الذي ارسلها الى المرمى.

واضاف سيونغنام هدفا ثالثا قبل النهاية بخمس دقائق بعد ان تلقى كرة عالية فتابعها في الشباك لكن الحكم الغاه بداعي التسلل.

وسبق للفريق الكوري ان وصل الى الدور النهائي في النسخة الثانية عام 2004 قبل ان يخسر امام الاتحاد السعودي (فاز عليه في جدة 3-1 وخسر امامه على ارضه صفر-5.

التعليق