وجهة نظر

تم نشره في الجمعة 5 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً

اتحاد الكرة

 

خالد الخطاطبة

 

يواصل اتحاد كرة القدم الوقوع في اخطاء يفترض ان يكون تجنبها مسلما به خاصة فيما يتعلق ببرمجة المباريات وإصدار الهويات التي تخول حاملها دخول ملاعب كرة القدم المحلية.

آخر تلك "الهفوات" التي وقع بها اتحاد كرة القدم هي التأكيد على اقامة مباريات الدوري الممتاز خلال عطلة عيد الفطر السعيد في خطوة اثارت استهجان اللاعبين انفسهم اضافة الى جمهور الكرة الذي ينشغل بـ"بروتوكلات" العيد.

ورغم تسرب اخبار من الاتحاد تؤكد نيته التراجع عن اقامة المباريات في العيد وتأجيلها، الا ان مثل هذه القرارات المتسرعة وغير المدروسة تضر بمصداقية الاتحاد وما يؤكد ذلك الخطأ في برمجة المباريات.

"هفوة" اخرى ارتكبها اتحاد الكرة تتمثل في اصدار هويات خاصة للصحافيين لتغطية المباريات تخولهم دخول ملاعب محددة في "تقليعة" جديدة اراد فيها الاتحاد فقط اجراء تغييرات دون التحسب لنتائجها السلبية.

هوية الاتحاد التي وزعت على صحافيي الصحف المحلية في عمان تخولهم فقط دخول ملاعب عمان والبلقاء، فيما تحرمهم من دخول ملاعب عديدة في المحافظات ابرزها ستاد الامير محمد بالزرقاء وستاد الحسن بإربد، الامر الذي يثير الاستغراب والدهشة.

اثناء مباراة الرمثا والجزيرة التي اقيمت في اربد بالدوري الممتاز حاولت الدخول الى الملعب بالبطاقة الجديدة التي اصدرها الاتحاد، فكان الرد بأن ذلك غير مسموح به كون البطاقة لا تخولني سوى الدخول الى ملاعب عمان والبلقاء بعكس البطاقات الصادرة في المواسم الماضية والتي تخول الصحافي الرياضي دخول جميع الملاعب.

ما هو المبرر الذي دفع اتحاد الكرة لإصدار هوية محددة الاستعمال، هل هو التغيير من اجل التغيير فقط ام ان هناك اهدافا جليلة لا نعلمها؟.

التعليق