إقحام رالي قبرص بشكل عشوائي في بطولة الشرق الأوسط

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • إقحام رالي قبرص بشكل عشوائي في بطولة الشرق الأوسط

سعيا لإعادته إلى العالمية

 

أيمن الخطيب

عمان- اقحم الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) رالي قبرص الذي سينطلق خلال الفترة من (12-14) تشرين الاول/ اكتوبر المقبل، والذي يشارك فيه (3) متسابقين اردنيين ضمن روزنامة بطولة الشرق الاوسط للراليات لعام 2007 وهذه الخطوة غير مبررة خصوصا ان قرار دخول السباق في رحاب البطولة الاقليمية اتخذ خلال الموسم وليس في بدايته، الامر الذي افرز عددا من علامات الاستفهام من شأنها التقليل من جدية بطولة الشرق الاوسط وطرح اكثر من سؤال حول (شخصيتها).

ويشير منظمو رالي قبرص من دون حرج ان الاتحاد الدولي للسيارات اقصى سباقهم من جدول بطولة العالم للراليات عام 2007 وانزله (درجة) ليشكل احدى جولات بطولة الشرق الاوسط للعام عينه.

هل يتم اعتماد الرالي على الأجندة العالمية؟

وسيقوم مراقبون من الاتحاد الدولي للسيارات بمراقبة الرالي عن كثب، وبناء عليه سيتم تحديد اعادة الرالي الى جدول بطولة العالم عام 2008 او ربما في 2009، الامر الذي قد يفسر بالنسبة للكثيرين على ان بطولة الشرق الاوسط باتت تمثل حقل تجارب لبطولة العالم، وقد يفسر بالنسبة الى آخرين على انها بادرة طيبة من شأنها تعزيز حضور البطولة الاقليمية وتفعيل دورها.

ويرى البعض ان اقحام رالي قبرص بهذه الطريقة العشوائية في بطولة الشرق الاوسط اثر على حسابات السائقين، ومنحت البعض منهم وتحديدا العطية، فرصة اضافية لإحياء الامل في انتزاع اللقب، فيما حرمت القاسمي من فرصة التربع على القمة، وبالتالي سيمنح تنظيم رالي قبرص هذا الموسم تحت مظلة البطولة شرق الاوسطية دفعة قوية للاخيرة، الا ان السعي الاساسي للقيمين على الحدث لا يصب في خانة تعزيز حضور الرالي في بطولة الشرق الاوسط، بل في اطار العودة الى بطولة العالم.

وكان رالي قبرص احتل وفق الاحصاءات المركز الثاني عام 2006 خلف رالي اليونان لناحية عدد شركات البث التي نقلت السباق تلفزيونيا، مع تسجيل حضور 54 مليون مشاهد للسباق نفسه حول العالم.

ويتغنى المنظمون بأن رالي قبرص هذه السنة سيشكل ايضا احدى جولات بطولة الاتحاد الدولي للراليات التاريخية التي ستمنح الحضور فرصة التمتع بمشاهدة سيارات رياضية قديمة على حلبة السباق في اليوم الذي يسبق انطلاق الرالي الفعلي، علما ان السائقين سيقومون بخمس مراحل (3 في اليوم الاول، و2 في اليوم الثاني) مقابل 9 مراحل للرالي الاساسي.

يذكر ان الاتحاد الدولي قرر اواخر شهر حزيران/ يونيو الماضي حصر بطولة العالم للراليات بـ12 جولة اعتبارا من عام 2009 عوضا عن (16) جولة التي سيستمر العمل بها حتى نهاية موسم 2008 نتيجة التكاليف الباهظة التي تتكبدها الفرق الكبيرة بفعل تلك المشاركات المتعددة.

ويأمل القيمون على رالي قبرص، الذي سيشكل في العام الحالي الجولة السادسة من بطولة الشرق الاوسط، ان يعود سباقهم الى الحظيرة العالمية عام 2008 او عام 2009 رغم صعوبة المهمة الناجمة عن خفض عدد جولات البطولة العالمية.

على صعيد آخر ستسجل قبرص العام الحالي حضورا مزدوجا في بطولة الشرق الاوسط اذ سبق لها ان استضافت رالي ترودوس في الفترة بين 22 و24 نيسان/ ابريل الماضي والذي شهد تتويج السائق القطري ناصر العطية.

ويبقى القول ان بطولة الشرق الاوسط للراليات لم تبارح مكانها نتيجة عدم استقرار انظمتها وتستمر في المعاناة التي لطالما عايشتها تنظيميا واعلاميا وماديا.

التعليق