علا دودين تحصل على لقب الطالب الدولي في المملكة المتحدة

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • علا دودين تحصل على لقب الطالب الدولي في المملكة المتحدة

اسلام الشوملي

عمان- التحقت الشابة الأردنية علا دودين بعد اجتيازها امتحان IGCE شأنها شأن كثير من الطلاب الراغبين بالدراسة في الدول الأوروبية في جامعة بيرمينغهام في المملكة المتحدة لدراسة الهندسة الإلكترونية والاتصالات.

ورغم ما واجهته الشابة دودين من صعوبات في بداية انتقالها للعيش هناك، بهدف الدراسة وهي لا تتجاوز 17 عاماً، إلا انها سرعان ما تأقلمت مع البيئة الجديدة، متجاوزة تحديات الحياة الجديدة لشابة يافعة،وهو الأمر الذي أثبتته بحصولها على لقب الطالب الدولي عن منطقة "ويست ميدلاند" وهي في عامها الدراسي الثاني.

وتهدف المسابقة التي شاركت فيها ضمن سعيها لتحقيق التميز كطالبة أردنية، إضافة إلى الاندماج مع البيئة الجديدة إلى منح الطلاب فرصة القيام بنشاطات لامنهجية تثري فترة إقامتهم عن طريق تجارب حياتية تساهم في تنيمة مهارات هؤلاء الطلاب وصقل شخصياتهم.

وتنافست دودين في منطقة "ويست ميدلاند" مع 2000 طالب يمثلون130 جنسية للفوز بمسابقة "Education international student awards" وتشمل المسابقة كل مناطق بريطانيا، إذ كانت دودين من بين 12 فائزا محليا تمت تصفيتهم من مختلف المناطق لحضور الجلسة الأخيرة من التحكيم قبل أن يتم تكريمهم.

وتتحدث دودين عما شاركت به من أنشطة ضمن مشاركتها بالمسابقة، لافتة إلى أن الأنشطة تتنوع مجالاتها بين الجوانب الاجتماعية والثقافية، إضافة إلى الجوانب التطوعية.

وتتابع "عملت على تنظيم النشاطات بالتعاون مع مجموعة من الزملاء، إذ عملنا على تكوين فريق أسميناه فريق المجتمع العربي".

ونظم الفريق،بحسب دودين،أسبوعا عربيا يهدف إلى تمثيل الجالية العربية في جامعة بيرمينغهام، وتضمن تقديم صورة عن الثقافة العربية والفلكلور العربي.

واشتمل الأسبوع،بحسب دودين،على عروض الأزياء والعروض التراثية من غناء ورقصات ودبكات، إضافة إلى عرض لمجموعة من الأكلات العربية التقليدية،وحصل فريق المجتمع العربي على المركز الثاني في تقييم الأسبوع الثقافي العربي من بين20 جالية أخرى.

ومن النشاطات التي أدرجتها دودين ضمن مشاركتها للفوز بالمسابقة العمل التطوعي مع جمعية شباب Envision UK وهي جمعية أعضاؤها من الجيل الشاب وتقدم أعمالا تطوعية لطلاب المدارس، وخصوصاً المراهقين بهدف توجيه طاقاتهم لنشاطات بناءة.

وجاءت مشاركتها في هذا العمل التطوعي متلائماً مع أهداف الجمعية من حيث الفئة المستهدفة وبنشاط يهدف إلى تقريب المسافات بين الشعوب، وهو اسبوع ثقافي موجه للطلبة المراهقين في المدارس، ويهدف لدفعهم بالمساهمة في تنظيمه.

وتضمن النشاط حوارات تحدث فيها اساتذة من المدرسة ومن جمعية الشباب وتطرقت لعدة موضوعات مثل تعدد الأديان واختلاف الثقافات.

أما نشاطاتها ضمن الجامعة والتي أدرجتها ضمن الرسالة التي قدمتها لدى مشاركتها بالمسابقة شملت إرشاد الطلبة الجدد عند التسجيل، إضافة إلى كونها ممثلة مجلس الطلبة عن دفعتها في الكلية، وكانت حلقة وصل بين الطلاب والهيئات التدريسية.

وإلى جانب العمل التطوعي أثري عملها بوظيفة جزئية كمحررة لصفحة إخبارية الكترونية لمدة عام، وكانت في عامها الجامعي الأول.

واتاح عملها كمحررة صفحات ترتبط موضوعاتها بعلوم الفلك والفضاء فرصة حضور مؤتمرات لعلم الفضاء في لندن من تنظيم مجلس علوم الفضاء وعلوم الفيزياء وكذلك جمعية مراقبة الفضاء الأوروبية.

كما عملت خلال الجامعة أيضا في متحف متخصص بالعلوم موجه لطلاب المدارس، وارتبط عملها في اجراء استفتاء رأي حول إعادة تجديد المتحف.

ورغم الفترة الدراسية التي لاتتجاوز العامين لغاية الآن، إلا أن دودين عملت خلال العامين على استغلال وقتها بما يحقق لها الفائدة العلمية والعملية.

ولاتخفي دودين صعوبة التوفيق بين النشاطات اللامنهجية من جانب والعمل التطوعي

والعمل الجزئي والدراسة من جانب آخر ولكنها تجد في ذلك تحديا مرغوبا سعت من خلاله إلى تحقيق أكبر فائدة على الصعيدين العلمي والعملي.

وبعد اجتيازها للمسابقة تفرغت لإنجاز بحث "GPS and navigation systems" وهو مشروع له صلة بتخصصها الجامعي وعملت عليه من خلال جامعة "امبريال كولج" في لندن، وتضمن البحث بحسب دودين دراسة وتدريب بما حقق لها الفائدة في مجال دراستها.

وتعود دودين في نهاية الشهر الحالي إلى المملكة المتحدة لتلتحق بالعام الدراسي الجديد، وتتطلع دودين بعد أن تحصل على الشهادة الجامعية الأولى أن تتابع دراستها العليا، وتقول "أرغب في تطبيق ما درسته في بلدي الأردن عند عودتي".

ويذكر أن "Education international student awards" تمثل مسابقة صممت من أجل تسليط الضوء على الطلبة الدوليين وإنجازاتهم المميزة في الحياة في بريطانيا، وتشترط المسابقة أن يكتب كل طالب رسالة خاصة باللغة الانجليزية ليعرض خلالها ويسلط الضوء على ما تم إنجازه خلال فترة الدراسة في بريطانيا.

ويشار إلى أن المسابقة تحتفل بعيدها الخامس، وهي موجهة لطلبة الجامعات وكليات الدراسات العليا ومعاهد اللغة.

التعليق