دراسة: زيادة الكالسيوم ترفع من خطورة الإصابة بالأزمات القلبية

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

ولينجتون- قال باحثون في دراسة نيوزيلندية نشرت أمس إن نصائح وجهت إلى السيدات المسنات بالتوقف عن تناول مكملات غذائية غنية بالكالسيوم لحماية عظامهن لأنها ترفع من خطورة الإصابة بالأزمات القلبية.

وذكرت صحيفة "صنداي ستار تايمز" إن تجربة أجرتها مجموعة أبحاث العظام بجامعة أوكلاند أثبتت أن المكملات الغذائية تسبب زيادة بنسبة40% في الأزمات القلبية.

وقال إيان ريد الاستاذ المشرف على الدراسة إن النساء اللائي فوق سن السبعين في التجربة نصحن بوقف تناول الكالسيوم الإضافي خاصة إذا كان لهن تاريخ مع أمراض القلب أو الكلى انتظارا لإجراء المزيد من الفحوصات.

وشاركت نحو1500 سيدة في التجربة التي مولها مجلس أبحاث الصحة النيوزيلندي

وقال ريد للصحيفة إنه منذ تلك التجربة تمت مراجعة ثلاث دراسات دولية أخرى عن تناول المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم وجميعها أوضحت درجات مختلفة من زيادة خطورة الأزمات القلبية تراوحت من10% إلى20%.

وأضاف "عندما تضع الدراسات الأربع معا فإنك تحتاج إلى أخذها بمزيد من الجدية". وتابع "وهذا من المحتمل أن يكون غاية في الأهمية لأن هناك الكثير من الناس حول العالم يتناولون مكملات غذائية غنية بالكالسيوم".

وأشار ريد إلى ان الدراسة توصلت إلى أن المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم تقلل بدرجة مثيرة من خطورة كسر العظام وفقدان كثافة العظام لدى السيدات كبار السن مشددا على أن أمراض القلب قد تودي بحياة الشخص بينما أمراض العظام ليست بنفس الدرجة من الخطورة على حياة المريض.

التعليق