عروض مسرحية بأسلوب تفاعلي تطرح قضايا الانتخابات وتؤكد على حق الاقتراع

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • عروض مسرحية بأسلوب تفاعلي تطرح قضايا الانتخابات وتؤكد على حق الاقتراع

المركز الوطني للفنون الأدائية يشرع في تقديمها الأسبوع المقبل

كوكب حناحنة

عمّان- تعرض خلال الأسبوع المقبل مسرحية "من حقي"، إخراج لينا التل وإنتاج المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية/ مؤسسة الملك الحسين، والتي ستقدم ضمن أسلوب المسرح التفاعلي وستجوب محافظات المملكة كافة.

ويطرح عرض"من حقي"، أداء الفريق الوطني للمسرح التفاعلي، كل ما يتعلق بقضايا الانتخابات البرلمانية، ويحث المواطنين على استخدام حقهم الانتخابي بما يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

ويسلط كذلك الضوء على المرأة ودورها في الانتخابات، كما يصور الطريقة الإيجابية لعرض المرشح برنامجه الانتخابي لكسب التأييد.

وتعد المسرحية أولى نتاج المشروع الذي أطلق بمبادرة من المفوضية الأوروبية بهدف تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان، في إطار أسلوب المسرح التفاعلي الذي يقدمه مركز الفنون الأدائية من خلال فريقه المتخصص.

والمسرحية من تمثيل مهند النوافلة، غاندي صابر، يسرى العوضي، وفضل العوضي، والممهد للعرض مهند النوافلة.

ويواصل فريق المسرح التفاعلي ضمن المشروع الذي تطلقه المفوضية الأوروبية تدريباته لعرض مسرحي بعنوان "الانتخابات على الأبواب"، والذي يطرح القضايا الانتخابية ذاتها وبأسلوب مختلف.

وكان المركز الوطني للفنون الأدائية قد عقد ورشتي عمل تمهيدا لإطلاق العروض المسرحية وبالتعاون مع بلدية الكرك الكبرى وجمعية الصريح الخيرية في إربد تحت عنوان "بناء القدرات وتعزيز العملية الديمقراطية".

وحظيت الورشتان بحضور ما يزيد على مائة مشارك من معلمين وأساتذة جامعات ومدراء للمراكز الثقافية ومراكز التنمية الاجتماعية ونشطاء في مجال خدمة المجتمع في كل من الكرك وإربد، وناقشوا خلالها القضايا المتعلقة بموضوع  الانتخابات.

وتهدف الورشات، بحسب مديرة المركز الوطني للفنون الأدائية المخرجة لينا التل، إلى تدريب المشاركين من خلال استخدام تقنيات درامية فعالة ومبتكرة لتطوير مهارات الاتصال وتعزيز حرية التعبير ونشر الوعي حول أهمية المشاركة السياسية وحق التصويت.

وقالت "وسعينا من خلال هذه الورشات إلى تعزيز أهمية إقامة حوار بين المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وأهمية دور وسائل الإعلام فى تغطية قضايا حقوق الإنسان، وسلطنا الضوء على دور المرأة في المشاركة في الحياة السياسية وحقها في الترشيح والانتخاب كعضو فعال في المجتمع".

ولفتت التل إلى أهمية وسائل الاتصال المؤثرة التي تعتمد أسلوب لعب الأدوار والمحاكاة وأهمية عرض مثل هذه المسرحيات ودورها في توعية المواطنين.

وأضافت التل "ونساهم من خلال هذا المشروع في الحملات الوطنية التي تهدف إلى نشر الوعي حول مشاركة الشباب والمرأة في العمل السياسي ومعرفة الحقوق والواجبات".

من جانبه، بين مدير البرامج الثقافية في المركز والمشرف على الورشات مهند النوافلة أن الورشة الأولى عقدت في بلدية الكرك وبرعاية رئيس البلدية المهندس أحمد الضمور واستمرت لمدة يومين وتضمنت شرحا عن أجزاء من الدستور الأردني "الحقوق والواجبات" بالإضافة إلى آليات كسب التأييد ومهارات الاتصال.

في حين عقدت الورشة التالية في مدينة إربد وبرعاية محافظها علي الفايز، وألقى خلالها رئيس جمعية الصريح الخيرية احمد الشطناوي كلمة أكد فيها على دور الجمعيات في خدمة المجتمع وتذليل الصعوبات لتحسين حياة المواطن.

ولفت النوافلة إلى أهمية عقد مثل هذه الورشات، موضحا "لقد كانت ناجحة وحققت الأهداف المرجوة، حيث تفاعل الحضور مع الأنشطة المقامة واندمجوا بشكل كلي في الأدوار التي أعطيت لهم من خلال تمارين لعب الأدوار والتطبيق العملي لمهارات الاتصال وكسب التأييد".

وسيقوم المركز إلى جانب العروض المسرحية بإنتاج مشاهد تلفزيونية حول الانتخابات البرلمانية، وستعرض على شاشة التلفزيون الأردني في شهر تشرين الثاني(نوفمبر) المقبل.

وسيواصل المركز فكرة استخدام المسرح التفاعلي في قضايا أخرى مثل  تحمل المسؤولية والصحة الإنجابية والمواطنة.

ويذكر أن الفريق الوطني للمسرح التفاعلي تأسس في العام 1989 ويتكون من خمسة ممثلين محترفين وكاتب ومخرجين. ويقدم الفريق منذ ذلك الحين نماذج مسرحية بأسلوب المسرح التفاعلي.

ويتيح هذا الأسلوب الفرصة للمشاهدين بالتفاعل مع عناصر العرض المسرحي ومناقشة القضايا المطروحة مع الممثلين ولعب الأدوار، بهدف الوصول إلى حلول مناسبة للإشكالات المطروحة في المسرحية والتي تطرح عادة مواضيع تهم أفراد المجتمع اجتماعية واقتصادية وصحية وتعليمية من خلال تقديم جولات مسرحية منتظمة شملت كافة مناطق المملكة.

ومن هذه المسرحيات: نقوش زمنية، جدارا، رحلة إلى عالم الكنافيش، اللحظة، قطرة ماء، حوار الأجيال، مذكرات امرأة، الصحة الإنجابية، ثقافة العيب، عمالة الأطفال، الإنسانية go، صحتك بالدنيا، من تأليف ناجح أبو الزين وإخراج لينا التل.

كما قام الفريق بالتعاون مع دائرة فنون الرقص في المركز بتقديم العديد من المسرحيات الغنائية أهمها: مدينة السوسنة، كيمو الطيب، الطريق الخضراء.

التعليق