''نوبل'' الأميركية لرائدي صمامات القلب

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

 

لندن- أعلن في الولايات المتحدة أسماء الفائزين بجوائز"ألبرت لاسكر للبحث الطبي والخدمة العامة". واقتسم جائزة ألبرت لاسكر للبحث الطبي طبيبا القلب الشهيران ألبرت ستار وألان كاربنتر لأفضل بحث طبي علاجي عن إنجازاتهما في جراحة صمامات القلب،ورالف شتاينمان العالم في أمراض المناعة.

 وفاز بجائزة ألبرت لاسكر للخدمة العامة أنطوني فاوسي مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية. وفاوسي خبير في عمل جهاز المناعة في الجسم وساهم في الأبحاث الرائدة في مكافحة مرض الإيدز.

وتقدم الجائزة التي يطلق عليها أحيانا اسم"نوبل الأميركية" مؤسسة ألبرت وماري لاسكر،وتبلغ قيمة الجائزة150 ألف دولار. ساهم ستارـ وهو أميركي يبلغ من العمر81 عاما، ويعمل في الخدمات الصحية في بورتلاند بولاية أوريجون ـ في ابتكار وأول عملية زرع ناجحة لصمام قلب اصطناعي عام1960،وساهم في ابتكارات لعلاج تشويهات وراثية في القلب،وتبديل شريانات القلب وكذلك زرع القلب. وقال ستار لبي بي سي إن هذه التكنولوجيا قد أنقذت حياة الملايين من الناس.

أما كاربنتر فهو فرنسي يبلغ من العمر74 عاما ويعمل في مستشفى جورج بومبيدو الأوروبي في العاصمة الفرنسية باريس,وهو من الرواد في عمليات تبديل صمامات القلب. وقال جوزيف غولدشتاين الباحث في الكولسترول ورئيس هيئة اختيار الفائزين في بيان له:"قبل خمسين عاما لم تكن تجرى عمليات جراحة لتبديل صمامات القلب، أما اليوم فهي ثاني عملية من عمليات القلب شيوعا في الولايات المتحدة ومن أنجح هذه العمليات".

وأضاف غولدشتاين أن اختراع كاربنتر وستار للصمامات الآلية والنسيجية يعود بالنفع على مئات الآلاف من الناس كل عام، والذين لولاه لعانوا من قصور القلب أم توفوا مبكرا. وفاز رالف شتاينمان(64عاما) بجائزة الأبحاث الطبية الأساسية. وشتاينمان أميركي من أصل كندي يعمل في جامعة روكفلر في نيويورك، واكتشف عددا من الخلايا المتشجرة التي توجه مكونات أخرى في جهاز المناعة لصد غزو الميكروبات للجسم.

التعليق