وزير الثقافة المصري ينتقد تصريحات السفير الإسرائيلي حول ترشيحه لمنصب مدير عام اليونسكو

تم نشره في الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • وزير الثقافة المصري ينتقد تصريحات السفير الإسرائيلي حول ترشيحه لمنصب مدير عام اليونسكو

القاهرة - انتقد وزير الثقافة المصري فاروق حسني التصريحات التي أدلى بها السفير الاسرائيلي بالقاهرة شالوم كوهين حول ترشيح مصر وزير الثقافة لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) والتي أشار فيها كوهين إلى عدم تمكن فاروق حسني من الفوز بالمنصب إلا بمباركة وموافقة إسرائيل وذلك بسبب رفض الوزير التطبيع الثقافي مع إسرائيل.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية (أ.ش.أ) عن الوزير قوله في تصريحات أمس على هامش اجتماع اللجنة التحضيرية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي "إذا صحت تصريحات السفير الاسرائيلي ونشرتها الصحف المستقلة فإنه يكون قد جانبه الصواب في ذلك، وهو يؤكد بذلك أنه لا يعرف الفرق بين ما يدافع به الإنسان سواء كان مسؤولا أم مواطنا عربيا معبرا عن وطنه، كما أنه لم يدرك الأبعاد الدولية لهذا المنصب".

وأشار حسني إلى أن نظيرته الاسرائيلية السابقة شالوميت الون سبق أن سألته عن رفضه التطبيع فأكد لها أن الثقافة سلاح عظيم ينتعش بالسلام وليس العكس.

وأوضح أنه سبق أن تعرض لتساؤل مماثل من الرئيس الاسرائيلي السابق عيزرا فايتسمان، فأكد له أن هذه رغبة المثقفين المصريين وأنه خادم لهم.

وقال حسني إنه في حال فوزه بالمنصب الدولي فإنه سيمارس عمله بكل حيادية وشفافية وسيتعامل مع  الدول الأعضاء بالمنظمة كافة وبكل موضوعية ولن يفرق بين دولة وأخرى.

التعليق