شباب الأردن يطمح بنقاط العربي

تم نشره في السبت 1 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • شباب الأردن يطمح بنقاط العربي

في ختام الأسبوع الأول لدوري الكرة الممتاز اليوم

 

عاطف البزور

اربد - تختتم اليوم منافسات الاسبوع الاول من دوري الدرجة الممتازة لكرة القدم، عندما يشهد ملعب الحسن مواجهة بين فريقي شباب الاردن ومستضيفه العربي.

بطاقة المباراة

الفريقان: شباب الأردن * العربي

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة السابعة مساء

حوار بلغة الفوز

يدرك شباب الاردن ان لغة التعامل مع العربي بحثا عن الفوز تحتاج الى جدية اكثر، كيف لا والعربي كان اول فريق يضع اول عقبة امام شباب الاردن في طريق الاحتفاظ بلقبه الموسم الماضي، بعدما اسقطه بفتح التعادل فضلا عن التقدم المبكر ضمن منافسات الدور لاول لبطولة درع الاتحاد 2/ صفر، قبل ان يتمكن شباب الاردن من قلب النتيجة بالشوط الثاني 4/2.

لذلك فان شباب الاردن سيفكر بأسلوب ناجح لتجاوز عقبة العربي، خاصة وان الاخير يلعب بروح قتالية عالية وحماس منقطع النظير امام الفرق الكبيرة.. النظرة الفنية الاولية للمباراة تميل لمصلحة شباب الاردن الذي يتفوق جاهزية وخبرة، ونتائجه الاخيرة التي توجته بطلا للدرع وكأس الكؤوس منحت لاعبيه الرغبة في مواصلة الانتصارات وحصد المزيد من الالقاب، لكن هذا اللقاء لا يمكن اعتباره مقياسا على مباريات الشباب الماضية لان لكل مباراة وبطولة ظروفها الخاصة.

ويمتاز شباب الاردن بقوة هجومية ضاربة بوجود عدي الصيفي الذي سيلعب الى جوار مصطفى شحادة او بسام الخطيب، ويعول مدرب الفريق نزار محروس على نجم الوسط ساهر حجاوي الذي قد تعطى له اكثر من مهمة ويلعب الى جواره عصام ابو طوق واحمد الداوود، كما ان الاعتماد سيكون كبيرا على انطلاقات المحارمة ورأفت محمد من الاطراف وسيتعامل دفاع الفريق بقيادة وسيم البزور وكمال المحمدي واياد عبد الكريم بحذر مع طلعات العربي التي تشكل خطرا على مرمى معتز ياسين الذي قد يختبر جديا في هذا اللقاء.

في المقابل فان العربي يعرف ان شباب الاردن لديه حساب قديم، وعلى هذا الاساس سيكون الفريق في كامل جاهزيته واستعداده، وهو الذي يسعى لمصالحة جماهيره بعد خروجه من الدور الاول لكأس الاردن امام الاهلي، بالتالي فهو قادر على لعب مباراة تليق بعراقته وحيوية شبابه.

ومن المتوقع ان يكون العربي ندا حقيقيا لمنافسه، حيث سيدفع بمهاجمه احمد البطاينة للمشاركة بالامام ووضع اياد عبد الكريم ووسيم البزور وكمال المحمدي من التقدم والبناء الهجومي من الخلف وسيكون لماهر الجدع ومحمود البصول وانس بني ياسين ومحمد البكار مهمات جسام في خط الوسط، وينظم اليها طارق صلاح ويوسف الشبول لوقف تقدم لاعبي شباب الاردن وقتل الهجمات قبل ان تستفحل خطورتها وتخفيف الضغط على المدافعين سيد حلمي وعمار أبو عقيلة وعمار ذيابات واحمد المخزومي ومن خلفهما الحارس هشام الهزايمة الذي ستكون هذه المباراة اختبارا جديا لقدراته، وسيكون له الدور الابرز في هذا اللقاء.

عموما فان فريق العربي يجيد عمليات البناء الهجومي وقيادة الهجمات المعاكسة، وهو قادر على الوصول لشباك معتز ياسين اذا ما احسن البطاينة والبكار والشبول استغلال الفرص والهفوات التي قد يقع بها دفاع الشباب.

التشكيلتان المتوقعتان

شباب الأردن: معتز ياسين، اياد عبد الكريم، وسيم البزور، كمال المحمدي، طارق الكرنز، عمار الشرايدة، رأفت محمد، مهند المحارمة، ساهر الحجاوي، احمد الداوود، حمدي سعيد، عصام ابو طوق، عدي الصيفي، مصطفى شحادة (بسام الخطيب).

العربي: هشام الهزايمة، سيد حلمي، عمار ابو عليقة، احمد المخزومي، انس ارشيدات، عماد ذيابات، انس بني ياسين، ماهر الجدع، يوسف الشبول، طارق صلاح، محمود البصول، محمد البكار، احمد البطاينة (حكم بني هاني).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الكرة (عبود)

    السبت 1 أيلول / سبتمبر 2007.
    البقعة قادم بإذن الله والخسارة لاتعني النهاية