العبادي حامل ذهبية أسياد الدوحة يتعهد بطرد التدخين من الرياضة

تم نشره في الجمعة 24 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • العبادي حامل ذهبية أسياد الدوحة يتعهد بطرد التدخين من الرياضة

عمان- الغد- تعهد البطل الذهبي محمد العبادي حامل أول ميدالية ذهبية في تاريخ المشاركات الاردنية في الدورات الآسيوية، بطرد التدخين من الرياضة بعد دعمه حملة اللجنة الاولمبية الاردنية "التدخين ليس لعبتنا".

وقد تعهد بدعم حملة اللجنة الاولمبية الاردنية على التدخين والتي تهدف الى منع هذه العادة من جميع المرافق والمكاتب والمناطق الرياضية.

وقال العبادي "اللاعبون المدخنون لا يستطيعون إحراز الذهب لان التدخين يدمر صحتهم ويقلل لياقتهم، بحيث لا يسمح لهم أن يلعبوا بكفاءة عالية"، وأضاف "ونحن نماذج لأبطال المستقبل ولا نريد أن نكون مدخنين، لذا يجب ان نكون مثالا جيدا للاحتذاء به والتأكد من عدم وجود مكان للتدخين في الرياضة فهي عادة غير رياضية".

وأضاف "إن رسالتي للشباب والصغار واضحة، ابقوا بعيدا عن التدخين ولا تدمروا حياتكم". العبادي عمره 21 عاما وهو طالب جامعي، أما الاستحقاق الرياضي التالي الذي ينتظره هو الاستعداد للمشاركة في التصفيات الاولمبية لدورة بكين بعد الدورة العربية المقبلة في مصر.

وقد أطلقت اللجنة الاولمبية الاردنية حملة "التدخين ليس لعبتنا" بداية الشهر الحالي بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والمشروع الوطني لتطوير الرياضة الاردنية "رياضة" وبرنامج شركاء الإعلام لصحة الأسرة.

أما اللاعبون الآخرون الذين ساندوا هذه الحملة فهم كابتن منتخبنا الوطني نجم كرة السلة زيد الخص وبطل رفع الأثقال عوض العابودي وبطلة ألعاب القوى في الوثب الطويل ريما فريد ولاعب ألعاب القوى في الجري خليل حناحنة الذي أحرز لنا برونزية بطولة آسيا، ونجمة كرة الطاولة الاردنية زينة شعبان.

وتم دعم الحملة بمواقع إعلانية ضخمة موجودة في عمان والرمثا واربد والزرقاء وتم توزيع 100,000 منشور و200,000 ملصق حول مكافحة التدخين، ويوفر الموقع الالكتروني للجنة الاولمبية الاردنية www.joc.jo نصائح حول كيفية الإقلاع عن التدخين.

وفي خطوة جادة قامت اللجنة الاولمبية الاردنية بإصدار قرار بمنع التدخين في المناطق العامة الداخلية وسيتم تقديم ميثاق منع التدخين لكافة الاتحادات الرياضية للتوقيع عليه لمنع التدخين في كافة المرافق الرياضية والمكاتب.

وقد أظهرت احدث التقارير أن الأردن أنفق عام 2006 ما يقارب 350 مليون دينار سنويا على التدخين وما يقارب 100 مليون دينار لعلاج الأمراض الناتجة عن التدخين.

التعليق