كتاب للباحث عقيل عيدان يؤكد أهمية الاطلاع على نتاجات الفلاسفة الأوروبيين

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

الكويت - أكد الكاتب والشاعر عقيل عيدان أهمية الاطلاع الحقيقي على ما أنتجه الفلاسفة والمفكرون لا سيما الأوروبيون، مشيرا الى أهمية الفيلسوف النمساوي لودفيك جوزيف فتغنشتاين صاحب نظرية "المعنى" التي أحدثت نقلة في الأدب العالمي.

وقال عيدان في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة صدور كتابه (أوجه المكعب الستة..ألعاب اللغة عند فتغنشتاين) "إننا في الكويت وفي منطقة الخليج لا نملك اطلاعا حقيقيا على نتاجات هذا الفيلسوف لذلك تصدّيت لشرح فلسفته في هذا الكتاب".

وأضاف أن الكتاب يتكون من فصلين الأول يتحدث عن السيرة الذاتية للفيلسوف "وهي سيرة ذاتية مفصلة تتبع خطوات الفيلسوف في الحياة" مبينا أن فتغنشتاين "يعتبر مفكرا مفصليا في تاريخ الفلسفة".

وأوضح أن الفصل الثاني يتحدث عن نظرية "المعنى" التي تعتبر نظرية مهمة جدا لأن "الحداثة في الأدب في العالم كله تقوم على جزء من هذه النظرية".

وأشار عيدان الى وجود ثلاثة فلاسفة أحدثوا نقلة حقيقية في تاريخ الفلسفة هم سقراط والألماني ايمانويل كانط وفتغنشتاين موضحا أن شخصية فتغنشتاين "شخصية معبأة بالأفكار ومشحونة بالرؤى والبحث العميق المليء بالأسئلة".

وقال "لم أقف عند الخطوط العريضة بل حاولت أن أتتبع خطواته في الحياة وفي كل مكان ذهب اليه فضلا عن قراءاته واهتماماته" مبينا أن حياة الفيلسوف "كانت ثرية وصادمة مع الواقع لأنها تملك من الدهشة والصدمة الشيء الكثير".

ويبحث عيدان في كتابه عن أوجه اللغة عند فتغنشتاين خاصة في كتابه الوحيد الذي ألفه في حياته (رسالة في المنطق والفلسفة) حيث يقوم بتفكيك عمل اللغة والتحقق من الكلمات بالرجوع الى الواقع من أجل بناء لغة دقيقة تضع كل شيء في نصابه تماما.

وتتحدث النظرية بشكل محدد عن استخدام اللغة في الحياة إذ يعتقد فتغنشتاين أن المعنى الحقيقي الذي نكتسبه من اللغة هو عبارة عن "المعنى في الاستخدام" أي أن تكون الألفاظ داخلة في حركة الحياة.

ويرى فتغنشتاين أن اللغة قريبة من المكعب الذي يحتمل ستة أوجه من الحركة لذا فإن اللغة تحتمل الحركة وبهذه الحركة تبقى وتستمر، لكن اذا توقفت هذه الحركة فإن اللغة تذبل وتموت كما يرفض فتغنشتاين تماما ما يسمى باللغة الخاصة والألفاظ الخاصة والعبارات البعيدة عن الناس.

والشاعر عقيل عيدان هو باحث وكاتب وشاعر حاصل على درجة الماجستير في الفلسفة الإسلامية والفكر العربي ونشرت له العديد من الدراسات والمقالات الفلسفية والنقدية في الصحف والمجلات الكويتية والعربية وله تحت الطبع كتاب مشترك بعنوان (المرأة الانسان).

التعليق